البورصة المصرية تقفز وسط تفاؤل سياسي وأداء متباين في الخليج

Sun Apr 22, 2012 5:51pm GMT
 

من ياسمين صالح ونادية سليم

القاهرة/دبي 22 ابريل نيسان (رويترز) - حققت البورصة المصرية أكبر صعود يومي لها في أكثر من شهرين اليوم الأحد بعد أن مرت احتجاجات حاشدة نهاية الأسبوع الماضي دون أحداث عنف في حين ساعد سهم إعمار العقارية بورصة دبي ليرتفع من أدنى مستوى في ستة أسابيع وجاء أداء سائر الأسواق الخليجية متباينا.

وارتفع المؤشر الرئيسي للبورصة المصرية ‪.EGX30‬ بنسبة 2.6 بالمئة مسجلا أكبر مكاسبه منذ 20 فبراير شباط بفضل إجراءات اتخذها المجلس العسكري الحاكم لإعادة عملية كتابة دستور جديد إلى مسارها.

وصعد سهم بايونيرز القابضة 9.9 بالمئة ومجموعة طلعت مصطفى العقارية 8.4 بالمئة وبالم هيلز للتعمير 8.5 بالمئة.

وقال أحمد خليل المتعامل في كايرو كابيتال لتداول الأوراق المالية "نرى الآن بعض الشراء ولا عمليات بيع في ظل تفاؤل المستثمرين الأجانب والعرب بشأن الاستقرار السياسي في الوقت الحالي وعدم وجود قرارات أو إجراءات سلبية."

واحتج عشرات الآلاف من المصريين يوم الجمعة للضغط على الجيش للالتزام بتعهده تسليم السلطة بحلول يوليو تموز. وعلى العكس من احتجاجات حاشدة أخرى منذ الإطاحة بالرئيس السابق حسني مبارك مر الاحتجاج بسلام.

ومساء أمس السبت التقى قادة عسكريون كبار بخبراء لاستطلاع آرائهم بشأن أفضل السبل لكتابة دستور جديد.

وجمدت العملية هذا الشهر عندما علقت محكمة عمل الجمعية التأسيسية التي هيمن عليها الإسلاميون وقاطعها ليبراليون.

وارتفع سهم إعمار العقارية القيادي في دبي 3.1 بالمئة وسط تفاؤل بأن اجتماع لحملة الأسهم قد يرفع حجم توزيع نقدي مقترح من عشرة بالمئة.   يتبع