فايننشال تايمز: اقتصاديون بريطانيون يتوقعون عاما صعبا

Tue Jan 3, 2012 9:08am GMT
 

لندن 3 يناير كانون الثاني (رويترز) - تعتقد الأغلبية الساحقة من اقتصاديين شملهم استطلاع أجرته صحيفة فايننشال تايمز أن هذا العام سينافس عام 2009 من حيث الضعف الاقتصادي في بريطانيا مع تضرر الانتاج نتيجة أزمة الديون في منطقة اليورو.

وقالت الصحيفة اليوم الثلاثاء إن المسح الذي شمل 83 اقتصاديا من بينهم 11 عضوا سابقا في لجنة السياسة النقدية ببنك انجلترا المركزي أظهر أن من يعتقدون أن النظرة المستقبلية للاقتصاد ستسوء في 2012 ثلاثة أمثال من يتوقعون بتحسنها.

وقالت الصحيفة إنه حتى في حالة تجدد حالة الركود في 2012 فإن قلة فحسب تحث وزير المالية جورج أوزبورن على التخلي عن خطة التقشف التي أعلنها لمدة سبعة أعوام من أجل تحفيز الاقتصاد من خلال خفض الضرائب أو مزيد من الانفاق العام.

واتفق 21 اقتصاديا فقط مع اد بولز المتحدث المالي باسم حزب العمال المعارض الذي وصف اجراءات التقشف بانها "أسرع من اللازم وأوسع نطاقا من اللازم."

ه ل - أ أ (قتص)