اليورو يرتفع مع تحسن الاقبال على المخاطرة لكن يظل هشا

Tue Jan 3, 2012 9:33am GMT
 

لندن 3 يناير كانون الثاني (رويترز) - ارتفع اليورو اليوم الثلاثاء إذ عززت بيانات صينية أفضل من المتوقع الأصول عالية المخاطر لكنه سيظل فيما يبدو تحت ضغط في 2012 لمخاوف بشأن مستويات الديون السيادية المرتفعة وضعف آفاق النمو في منطقة اليورو.

والتقط اليورو أنفاسه بعدما أدى ارتفاع الأسهم لظهور عمليات تغطية لمراكز مدينة مما ساعد العملة الموحدة على أن تظل فوق أدنى مستوى في 11 عاما أمام الين الذي سجلته الجلسة الماضية وأقل مستوى في 15 شهرا أمام الدولار الذي سجلته الأسبوع الماضي.

ومن المتوقع أن تؤدي مخاوف بشأن ارتفاع مستويات الديون السيادية وعدم وجود حلول سياسية لأزمة ديون المنطقة المستمرة منذ عامين إلى تراجع اليورو في الأسابيع والشهور المقبلة.

وقال مانويل أوليفيري محلل العملات لدى يو.بي.اس في زوريخ "هناك قدر من التفاؤل في الأسواق بعد مفاجآت ايجابية فيما يخص البيانات الصينية وأيضا قراءة مؤشر مديري المشتريات لقطاع الصناعات التحويلية الألماني والتي جاءت أفضل من المتوقع أمس."

وأضاف "لكننا بوجه عام نتمسك بوجهة نظرنا أن أي صعود لليورو سيؤدي إلى عمليات بيع."

وارتفع اليورو 0.3 بالمئة إلى 1.2983 دولار لكنه ظل قريبا من أدنى مستوياته في 2011 البالغ 1.2858 دولار الذي سجله الأسبوع الماضي على منصة التعاملات الالكترونية إي.بي.اس.

وأمام العملة اليابانية ارتفع اليورو 0.2 بالمئة إلى 99.73 ين. وهبط اليورو إلى 98.71 ين في تعاملات هزيلة بسبب العطلات يوم الاثنين مسجلا أدنى مستوى منذ ديسمبر كانون الأول 2000.

وارتفع الدولار الاسترالي 0.6 بالمئة أمام نظيره الأمريكي إلى 1.0295 دولار أمريكي مدعوما بارتفاع الأسهم.

وهبط الدولار 0.2 بالمئة إلى 76.78 ين ليظل قرب المستوى القياسي المنخفض عند حوالي 75.31 ين الذي سجله في أواخر اكتوبر بينما تراجع مؤشر الدولار 0.2 بالمئة إلى 79.994 أي دون أعلى مستوى في نحو عام البالغ 80.854 المسجل الأسبوع الماضي.

م ح - أ أ (قتص)