تراجع مؤشر أسعار المستهلكين في بريطانيا في نوفمبر

Tue Dec 13, 2011 10:04am GMT
 

لندن 13 ديسمبر كانون الأول (رويترز) - قال مكتب الاحصاءات البريطاني اليوم الثلاثاء إن تضخم أسعار المستهلكين في بريطانيا تراجع في نوفمبر تشرين الثاني وهو ما جاء وفق التوقعات بفعل تباطؤ معدل زيادة أسعار الغذاء والنقل والملابس.

وتنسجم الأرقام مع توقعات بنك انجلترا المركزي بأن يكون التضخم قد بلغ ذروته وأن يتراجع بشدة في الشهور المقبلة. وفي أكتوبر تشرين الأول تراجع التضخم للمرة الأولى منذ يونيو حزيران.

وارتفعت أسعار المستهلكين 0.2 بالمئة الشهر الماضي ليبلغ التضخم السنوي 4.8 بالمئة وهو ما ينسجم مع توقعات المحللين.

وقال المكتب إن أكبر الضغوط النزولية على التضخم السنوي جاءت من أسعار الغذاء والمشروبات غير الكحولية التي ارتفعت بأبطأ ايقاع منذ يوليو تموز 2010 إلى جانب أسعار النقل والملابس والأثاث.

وكانت أسعار المشروبات الكحولية والتبغ أكبر عوامل الصعود.

وقال المكتب إن أسعار الكهرباء والغاز وأنواع الوقود الأخرى ارتفعت بمعدل سنوي بلغ 20.9 بالمئة وهي أسرع وتيرة منذ فبراير شباط 2009 .

وتراجع مؤشر تضخم أسعار التجزئة الذي يشمل مزيدا من تكاليف الاسكان وهو معيار لكثير من اتفاقات الأجور إلى 5.2 بالمئة مقارنة مع توقعات لزيادة سنوية نسبتها 5.1 بالمئة.

ويتوقع البنك المركزي أن يؤدي ضعف النمو إلى تراجع التضخم خلال الثمانية عشر شهرا المقبلة لأقل كثيرا من مستوى اثنين بالمئة المستهدف مما جعل معظم خبراء الاقتصاد يتوقعون أن يضخ البنك 75 مليار جنيه استرليني اضافية في الاقتصاد المترنح بحلول فبراير شباط عند انتهاء برنامج شراء الأصول الحالي.

م ح - أ أ (قتص)