تحقيق-العراق يحلم بمشروعات بنية أساسية ضخمة

Tue Aug 23, 2011 11:24am GMT
 

من أسيل كامي

بغداد 23 أغسطس اب (رويترز) - في العراق حيث يمكن أن يستغرق رصف شارع عاما كاملا تخطط الحكومة لإقامة خط قطارات سريعة بمليارات الدولارات ينافس قطار اليابان السريع المسمى بالطلقة. لكن المشروع استقبل بتشكك من جانب العديد من العراقيين الذين يجدون صعوبة في الحصول حتى على احتياجاتهم الأساسية من الكهرباء.

ومشروع السكك الحديدية الذي يتكلف عشرة مليارات دولار ويربط بغداد بمحافظات الجنوب هو الأحدث في سلسلة مقترحات ضخمة للبنية الأساسية عرضتها الحكومة العراقية في محاولة لإعادة إعمار الدولة العضو في منظمة أوبك بعد سنوات الحرب.

ويحتاج العراق للتنمية في جميع أجزاء البلاد حيث يتراكم الحطام وتكثر المباني المهدمة بعد مرور أكثر من ثماني سنوات على الغزو الذي قادته الولايات المتحدة عام 2003.

ويواجه أغلب سكان العراق الذين يعانون من نقص الوظائف وتشغلهم حصص الغذاء والأمن نقصا حادا في المياه ولا تصلهم الكهرباء إلا بضع ساعات في اليوم.

وشوارع بغداد تحتاج لرصف وتمتلئ بحفر نتجت عن انفجارات وجدران أقيمت لحماية المباني من التفجير.

وقال أحمد صالح وهو مهندس معماري "الحكومة لا يمكنها حتى اقامة مشروعات أسهل بكثير من خط السكك الحديدية." وأضاف "طريق المطار الذي يتحدثون عنه منذ ثلاث سنوات مازال في حالة سيئة."

وقال بعض المحللين إن الحكومة غارقة في التمنيات وترفض الإقرار بأن نقص التمويل والقدرات الفنية واستمرار العنف من العوامل التي تضع حدا للتنمية والاستثمارات الأجنبية.

وتراجع العنف بدرجة كبيرة منذ أن بلغ الصراع الطائفي ذروته في عامي 2006 و2007 لكن هجمات وتفجيرات واغتيالات شبه يومية مازالت تجعل التكلفة الأمنية جزءا كبيرا من تكاليف الاستثمار الأجنبي.   يتبع