أوباما يحاول الضغط على الجمهوريين بشأن تخفيض ضريبي

Sat Dec 3, 2011 11:27am GMT
 

واشنطن 3 ديسمبر كانون الأول (رويترز) - سعى الرئيس الأمريكي باراك أوباما اليوم السبت إلى زيادة الضغط على المشرعين الجمهوريين لتأييد مد أجل تخفيض ضريبي للعمال الأمريكيين يراه ضروريا لمساعدة الاقتصاد الهش.

ويلقى مقترح أوباما لتجديد الخفض الضريبي استقبالا فاترا من الجمهوريين الذين يقولون إنه لن يسهم كثيرا في تنشيط النمو الاقتصاد وسيضعف برنامج التقاعد الخاص بالضمان الاجتماعي.

وما لم يتحرك الكونجرس قبل نهاية العام فإن ضريبة الأجور ستعود مجددا إلى 6.2 بالمئة من 4.2 بالمئة حاليا.

وحذر أوباما من أن عدم مد الخفض قد يوجه ضربة عنيفة إلى الاقتصاد.

وقال في خطابه الأسبوعي عبر الإذاعة والانترنت "إنه وقت زيادة السرعة لا الضغط على المكابح .. لكن للأسف فإن جمهوريين كثيرين في الكونجرس يفتقرون فيما يبدو إلى نفس الشعور بإلحاح الوقت."

وفي محاولة لحشد التأييد لمسعاه حث أوباما الأمريكيين على زيارة موقع البيت الأبيض على الانترنت لحساب حجم تأثر دخولهم في حالة انتهاء الخفض الضريبي.

وقال أوباما "جربوا ذلك. ثم أبلغوا ممثليكم في الكونجرس بموقفكم" مضيفا أن الأسرة الواحدة ستشهد زيادة قدرها ألف دولار في فاتورة الضرائب في حالة الغاء الخفض.

كان مجلس الشيوخ رفض يوم الخميس نسخا متنافسة من مشروع قانون لمد أجل الخفض الضريبي. وكشف التصويت عن انقسامات في صفوف الجمهوريين مع امتناع كثيرين منهم عن تأييد نسخة من مشروع القانون قدمتها قيادتهم.

وفي حين لا يبدي جمهوريون كثيرون تحمسا للخفض الضريبي يخشى آخرون من أنهم قد يواجهون تداعيات في انتخابات الكونجرس والرئاسة المقررة في نوفمبر تشرين الثاني من العام القادم إذا بدا أنهم يعرقلون خفضا ضريبيا للطبقة المتوسطة الأمريكية.

أ أ (قتص)