الصين تشتري خاما من روسيا وفيتنام لتعويض تقليص الواردات من إيران

Tue Jan 3, 2012 12:59pm GMT
 

سنغافورة 3 يناير كانون الثاني (رويترز) - دفعت شركة يونيبك الصينية لتجارة النفط علاوة سعرية قياسية لشحنة من الخام الروسي تسليم فبراير شباط واشترت نفطا من فيتنام لأول مرة في عام على الأقل حيث تسعى ثاني أكبر دول مستهلكة للنفط في العالم لتغطية خفض الواردات من إيران.

كانت مصادر في الصناعة أبلغت رويترز أن الصين خفضت الواردات من الخام الإيراني بأكثر من النصف في يناير كانون الثاني نتيجة الخلاف بين البلدين بشأن شروط السداد في 2012. وتظهر أحدث الصفقات أن الخلاف قد يمتد للمحادثات بشأن شحنات فبراير أيضا.

وتواجه طهران عقوبات أكثر صرامة من الغرب مما قد يضر بصادراتها من النفط إلى أوروبا وآسيا ويعطي ذلك قوة للصين في المفاوضات مع إيران التي يتقلص عدد عملائها.

وتبدو الصين مستعدة لدفع سعر أعلى لخامات بديلة من أماكن قريبة لتبقي إيران تحت ضغط. ويونيبك ذراع تجارة النفط في شركة سينوبك أكبر شركة تكرير في آسيا وفازت بشحنات الخام الروسي من روسنفت ودفعت سعرا يزيد نحو دولار عما دفعته مصاف أخرى لشراء نفس الخام في الاونة الاخيرة.

واشترت الصين نحو 11 بالمئة من احتياجاتها من النفط من لإيران في أول 11 شهرا من عام 2011 وهي أكبر شريك تجاري لايران وقاومت العقوبات التي تفرضها الامم المتحدة بما في ذلك الاجراءات التي تستهدف قطاع النفط هناك. وانتقدت العقوبات التي تفرض خارج نطاق الامم المتحدة.

واشترت الصين شحنات فورية من الشرق الأوسط وافريقيا وروسيا بعد أن خفضت الواردات من إيران في يناير نحو 285 ألف برميل يوميا أي أكثر من نصف الكمية التي اشترتها بعقد محدد المدة في 2011 وتبلغ نحو 550 ألف برميل يوميا.

وقال تجار إن يونيبك اشترت شحنتين من خام اسبو الروسي تبلغان 730 ألف برميل خلال مزاد لروسنفت ويجري تحميل الأولى في الفترة من 13 إلى 16 فبراير والثانية في الفترة من 25 إلى 28 فبراير.

وقال تجار إن روسنفت باعت شحنة بعلاوة بين 6.85 و6.88 دولار للبرميل مقارنة بسعر خام دبي وهي الاعلى للخام منذ بدء تصديره قبل نحو عامين.

وبيعت الشحنة الأخرى بعلاوة تتجاوز ستة دولارات فوق خام دبي.   يتبع