ميركل تحذر بشأن اليونان وأوباما يعبر عن قلق أمريكا

Tue Sep 13, 2011 1:26pm GMT
 

برلين/روما 13 سبتمبر أيلول (رويترز) - سعت المستشارة الألمانية انجيلا ميركل اليوم الثلاثاء لنفي الحديث عن عجز وشيك عن السداد من جانب اليونان في الوقت الذي عبرت فيه الولايات المتحدة عن قلقها مجددا إزاء عدم قدرة منطقة اليورو على التغلب على أزمة ديونها.

وقالت ميركل في مقابلة إذاعية إن أوروبا تبذل كل ما بوسعها لتجنب عجز اليونان عن السداد وحثت السياسيين داخل ائتلافها الحاكم على التفكير في كلامهم مليا لتجنب اثارة اضطرابات في الأسواق المالية.

وسئلت في مقابلة مع إذاعة آر.بي.بي انفو عما إذا كان عجز اليونان عن السداد من شأنه أن يقضي على اليورو فأجابت "نستخدم كل الوسائل التي لدينا لمنع هذا. ينبغي أن نتجنب كل العمليات غير المنظمة فيما يتعلق باليورو."

ووصفت التحدي أمام أوروبا بأنه "تاريخي" وقالت إنه ينبغي عمل كل ما هو ممكن للابقاء على منطقة اليورو "لأننا سنرى انتشارا سريعا جدا للعدوى".

وعبر الرئيس الأمريكي باراك أوباما عن قلقه في مقابلة مع صحفيين أسبان نشرت اليوم الثلاثاء.

وسيقوم وزير الخزانة الأمريكي تيموثي جايتنر بخطوة غير مسبوقة بحضوره اجتماع وزراء مالية الاتحاد الأوروبي في بولندا يوم الجمعة.

وستكون هذه ثاني زيارة يقوم بها جايتنر لأوروبا في غضون أسبوع بعدما التقى مع نظرائه من أعضاء الاتحاد الرئيسيين في اجتماع مجموعة السبع في مرسيليا وهي خطوة تنم عن تنامي قلق واشنطن بشأن الأزمة.

ونقل عن أوباما قوله إنه ينبغي لزعماء منطقة اليورو أن يظهروا للأسواق أنهم يتحملون المسؤولية بشأن أزمة الدين ويعملوا على توفيق الوحدة النقدية مع سياسة الميزانية.

واضاف أن اليونان مبعث القلق في الوقت الحالي لكن المشكلة الأكبر هي ما يمكن أن يحدث إذا أثرت الأسواق بشدة مجددا على اقتصادي اسبانيا وايطاليا الأكبر حجما.   يتبع