التضخم في السودان يتراجع إلى 18.9 بالمئة في أكتوبر

Sun Nov 13, 2011 1:27pm GMT
 

الخرطوم 13 نوفمبر تشرين الثاني (رويترز) - تراجع التضخم السنوي في السودان إلى 18.9 بالمئة في أكتوبر تشرين الأول من 20.7 بالمئة في سبتمبر أيلول مع انخفاض بعض تكاليف الغذاء قليلا بينما تظل مستويات الأسعار مرتفعة بشكل عام.

واندلعت احتجاجات عديدة في الآونة الأخيرة على ارتفاع الأسعار في العاصمة الخرطوم.

وارتفع التضخم لأكثر من مثليه منذ أن خفضت الحكومة قيمة الجنيه السوداني في نوفمبر تشرين الثاني لتقليص نشاط السوق السوداء في إجراء لم يحقق نجاحا.

وقال الجهاز المركزي للإحصاء في السودان في نشرته الشهرية اليوم الأحد إن التضخم الشهري في البلاد انخفض 2.3 بالمئة في أكتوبر مع هبوط أسعار العديد من المواد الغذائية. ويشكل الغذاء أكثر من نصف مؤشر أسعار المستهلكين.

وهبطت أسعار اللحوم تسعة بالمئة في أكتوبر مقارنة مع سبتمبر بعد أن تعهدت الحكومة بخفض الأسعار عقب دعوة نادرة من جمعية حماية المستهلك بالامتناع عن شراء اللحوم لعدة أيام في سبتمبر.

وعلى أساس سنوي مازالت أسعار اللحوم مرتفعة 26 بالمئة في أكتوبر. وتراجعت أسعار الفاكهة 13.9 بالمئة في أكتوبر مقارنة مع سبتمبر لكنها مازالت مرتفعة 14.3 بالمئة على أساس سنوي.

ويمر السودان بأزمة اقتصادية طاحنة بعد أن فقد 75 بالمئة من الإنتاج النفطي للبلاد البالغ 500 ألف برميل يوميا حينما انفصل الجنوب في يوليو تموز بعد إتفاق سلام في 2005.

واعتاد الطرفان اقتسام إيرادات النفط شريان الحياة لاقتصاد كل منهما. وسيكون على جمهورية جنوب السودان أن تدفع رسوما للشمال نظير استخدام منشآت تصدير النفط الشمالية وقال محللون إن ما سيتلقاه الشمال نظير ذلك من المرجح أن يقل كثيرا عن نصف الإيرادات النفطية السابقة.

وإضافة إلى المتاعب الاقتصادية فإن العنف في المنطقة الحدودية مع الجنوب وهي سوق رئيسية للماشية يؤثر على الاقتصاد.

ع ر - أ أ (قتص)