فاو: ارتفاع إنتاج الحبوب العالمي إلى مستوى قياسي في 2011

Thu Nov 3, 2011 2:13pm GMT
 

ميلانو 3 نوفمبر تشرين الثاني (رويترز) - قالت منظمة الأمم المتحدة للأغذية والزراعة (فاو) اليوم الخميس إن من المنتظر أن تبقى أسواق السلع الزراعية الأساسية شحيحة مع إرتفاع وتقلب الأسعار رغم تحسن الإمدادات وضعف الطلب ورفعت المنظمة توقعاتها للإنتاج العالمي من الحبوب هذا العام.

وقالت المنظمة في تقرير عن توقعاتها للغذاء إن من المتوقع أن يرتفع الإنتاج العالمي من الشعير 3.7 بالمئة ليصل إلى مستوى قياسي عند 2.325 مليار طن هذا العام مدعوما بإرتفاع قدره ستة بالمئة في إنتاج القمح إلى 691 مليون طن.

ورفعت توقعاتها لإنتاج الحبوب الخشنة بما فيها الذرة متوقعة تحقيق محصول الأرز لمستوى قياسي. كما زادت توقعاتها لمخزون الحبوب العالمية بنهاية موسم 2011-2012 إلى 506.6 مليون طن بإرتفاع 3.3 بالمئة مقارنة بالموسم الماضي.

وقالت المنظمة التى تتخذ من روما مقرا لها "على الرغم من دلائل تحسن الإمدادات وضعف الطلب فإن وضع سوق السلع الزراعية الأساسية ستبقى شحيحة نسبيا وهو العامل الرئيسي الذي سيدعم الأسعار."

وأضافت أنه رغم الانخفاضات الأخيرة فإن الأسعار العالمية للسلع الزراعية الأساسية تبقى مرتفعة خاصة بالنسبة للدول الفقيرة.

وقالت فاو "تكاليف الإنتاج من الأسمدة إلى الطاقة تبقى مرتفعة كما ارتفعت معدلات الفائدة في العديد من الإقتصادات الناشئة وهو ما يشكل جزءا من عدة عوامل من المحتمل أن تبطئ الإنتاج العام القادم مما سيؤدي إلى السحب من المخزون وارتفاع الأسعار مجددا."

وأضافت المنظمة "تكلفة واردات الغذاء العالمية من المتوقع أن ترتفع إلى ما يقرب من 1.3 تريليون دولار في 2011 مع ارتفاع تكلفة شراء الغذاء للدول الأقل تقدما بأكثر من الثلث مقارنة بعام 2010."

م م ع - أ أ (قتص)