ميريل لينش.. من المرجح خفض تصنيف الولايات المتحدة مجددا

Sun Oct 23, 2011 5:21pm GMT
 

نيويورك 23 أكتوبر تشرين الأول (رويترز) - يتوقع بنك أوف أمريكا ميريل لينش أن من المرجح أن تواجه الولايات المتحدة خفضا جديدا لتصنيفها الإئتماني AAA من جانب وكالة تصنيف رئيسية أخرى بنهاية العام نظرا للمخاوف المتعلقة بالعجز.

وقال البنك في مذكرة بحثية نشرت يوم الجمعة إن العامل الذي قد يؤدي إلى ذلك سيكون على الأرجح إخفاق الكونجرس في الإتفاق على خطة بعيدة الأمد ذات مصداقية لخفض العجز الأمريكي.

وأضاف ميريل أن خفضا ثانيا - من جانب موديز أو فيتش - بعد خفض ستاندرد اند بورز في أغسطس آب ربما يأتي بفعل مخاوف إزاء عجز الميزانية الحكومية وزيادة أعباء الديون. ومن شأن خفض ثان للتصنيف الإئتماني الممتاز للولايات المتحدة أن يوجه ضربة جديدة للاقتصاد الأمريكي المتباطأ.

ويتعين على لجنة مشتركة شكلها الكونجرس لمواجهة العجز حل الخلافات بين الجمهوريين والديمقراطيين من أجل التوصل إلى إتفاق لخفض العجز الأمريكي نحو 1.2 تريليون دولار على الأقل بحلول 23 نوفمبر تشرين الثاني.

ع ر - أ أ (قتص)