مسودة بيان مجموعة العشرين تترك بنود سياسات العملات شاغرة

Thu Nov 3, 2011 5:46pm GMT
 

كان (فرنسا) 3 نوفمبر تشرين الثاني (رويترز) - ركزت مسودة بيان مجموعة العشرين التي يجري اعدادها في القمة التي تعقد في جنوب فرنسا على الحاجة الى العودة الى النمو المتوازن لكنها تركت البنود الخاصة بصياغة سياسات اسعار العملات وموارد صندوق النقد الدولي خالية.

ووافقت مسودة البيان التي تحمل تاريخ الثاني من نوفمبر تشرين الثاني على خطة عمل للوظائف والنمو ستشارك فيها جميع دول مجموعة العشرين لكنها لم تشمل تفاصيل يتوقع أن تأتي في ملحق للبيان الختامي. والتزمت مسودة البيان بالعمل نحو نظام نقدي عالمي يتماشى على نحو أفضل مع الاقتصادات الناشئة لكنه لم يحدد اطارا زمنيا.

وشملت مسودة البيان الموافقة على ان تشكيل سلة حقوق السحب الخاصة التابعة لصندوق النقد الدولي يجب تعديله وتوسيعه بمرور الوقت "لينسجم مع الدور المتغير للعملات وسماتها."

ويجتمع زعماء دول مجموعة العشرين في منتجع كان بالريفييرا اليوم الخميس وغدا الجمعة في آخر تجمع اثناء رئاسة فرنسا للمجموعة.

من ناحية اخرى جاء في مسودة البيان التي وافقت عليها مجموعة العشرين اليوم أن ايطاليا التزمت بالسعي لضبط العجز في الميزانية بحلول عام 2013 وخفض نسبة الدين الى الناتج المحلي الاجمالي.

وجاء في المسودة التي حصلت رويترز على نسخة منها ان "ايطاليا ملتزمة بالتوصل بسرعة الى نسبة متناقصة للدين مقابل الناتج المحلي الاجمالي بدءا من 2012 وما يقترب من ضبط الميزانية بحلول عام 2013."

ر ف - أ أ (قتص)