برنت يستقر فوق 109 دولارات للبرميل بدعم آمال في تحفيز اقتصادي

Wed Aug 24, 2011 8:09am GMT
 

سنغافورة 24 أغسطس اب (رويترز) - استقرت أسعار العقود الآجلة لمزيج برنت فوق 109 دولارات للبرميل اليوم الأربعاء حيث يعلق المستثمرون آمالهم على مجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الأمريكي) لضخ حزمة تحفيز جديدة لدعم أكبر اقتصاد في العالم.

وتراهن الأسواق حاليا على أن بن برنانكي رئيس المجلس يمكن أن يستغل خطابه في وقت لاحق هذا الاسبوع أمام اجتماع في جاكسون هول في وايومنج للتلميح إلى مزيد من إجراءات التيسير الكمي التي يمكن أن تترجم إلى زيادة في الطلب على النفط.

وحصلت معنويات المستثمرين على دعم أيضا من تراجع مخزونات الخام في الولايات المتحدة والغموض بشأن متى سينتهي الصراع في ليبيا فضلا عن إعلان رويال داتش شل حالة القوة القاهرة في انتاجها من خام بوني الخفيف.

واستقرت أسعار مزيج برنت عند 109.30 دولار للبرميل الساعة 0651 بتوقيت جرينتش بعدما سجلت أعلى مستوى خلال الجلسة عند 109.94 دولار في حين نزل الخام الأمريكي 17 سنتا إلى 85.28 دولار للبرميل.

وقالت شل أمس الثلاثاء إنها اضطرت لوقف صادرات خام بوني الخفيف من نيجيريا لاصلاح أضرار لحقت بخط أنابيب بسبب سلسلة هجمات في الآونة الأخيرة.

وقال تجار إن الصادرات الاجمالية لنيجيريا ستنخفض من حوالي مليوني برميل يوميا مزمعة في سبتمبر أيلول و1.85 مليون برميل يوميا في أكتوبر تشرين الأول.

وأظهرت بيانات أسبوعية لمعهد البترول الأمريكي يوم الثلاثاء انخفاض مخزونات الخام 3.3 مليون برميل في الأسبوع المنتهي 19 أغسطس اب مقارنة مع توقعات المحللين لزيادة بواقع 800 ألف برميل.

وفي ليبيا اجتاحت المعارضة المسلحة العاصمة طرابلس فيما بدا أنه ضربة حاسمة ضد حكم العقيد معمر القذافي المستمر منذ نحو 41 عاما.

وقال شكري غانم الرئيس السابق للمؤسسة الوطنية للنفط في ليبيا إن عودة إنتاج البلاد من النفط إلى مستوى ما قبل الحرب عند حوالي 1.6 مليون برميل يوميا سوف تستغرق ما يصل إلى 18 شهرا.

م ص ع - أ أ (قتص)