تراجع طفيف لمبيعات التجزئة بمنطقة اليورو في فبراير

Wed Apr 4, 2012 9:28am GMT
 

بروكسل 4 ابريل نيسان (رويترز) - قلص المستهلكون بمنطقة اليورو إنفاقهم في فبراير شباط بعد انفاق قوي على نحو غير متوقع في بداية العام وذلك في إشارة على معاناة الأسر في ظل تضخم مستعص وبطالة متزايدة وأن تخفيضات الانفاق الحكومية تؤثر على المنطقة.

وقال مكتب الاحصاءات الأوروبي يوروستات اليوم الأربعاء إن مبيعات التجزئة في منطقة اليورو المكونة من 17 دولة تراجعت 0.1 بالمئة في فبراير شباط مقارنة مع يناير كانون الثاني. وكان اقتصاديون توقعوا في استطلاع أجرته رويترز أن تستقر أحجام المبيعات دون تغير على أساس شهري.

وفي مؤشر على أن الطلب الاستهلاكي لن يقدم دعما يذكر لاقتصاد منطقة اليورو المتداعي هذا العام انخفضت مبيعات التجزئة 2.1 بالمئة على أساس سنوي مقارنة مع توقعات لتراجعها 0.9 بالمئة.

كان المستهلكون فاجأوا خبراء الاقتصاد في يناير بتعزيز إنفاقهم بعد أربعة أشهر من الانخفاض لكن حذر المتسوقين في فبراير خاصة في ألمانيا يشير إلى أنهم ربما فقدوا بعض الثقة.

وقال يوروستات إن مبيعات التجزئة في ألمانيا أكبر اقتصاد بمنطقة اليورو تراجعت 1.1 بالمئة في فبراير في حين تراجعت أحجام المبيعات في النمسا والبرتغال.

(إعداد محمود عبد الجواد للنشرة العربية - تحرير أحمد إلهامي - هاتف 0020225783292)

(قتص)