انحسار طفيف للركود في القطاع الخاص بمنطقة اليورو في ديسمبر

Wed Jan 4, 2012 10:05am GMT
 

لندن 4 يناير كانون الثاني (رويترز) - أظهر استطلاع اليوم الأربعاء أن الركود في القطاع الخاص الضخم بمنطقة اليورو انحسر قليلا في ديسمبر كانون الأول بفضل انتعاش في ألمانيا إلا أن المنطقة مازالت تمضي بقوة فيما يبدو باتجاه ركود اقتصادي.

وأشارت أحدث بيانات لمديري المشتريات إلى حدوث انكماش اقتصادي حاد في الربع الأخير من 2011 وأن منطقة اليورو في طريقها لركود متوسط.

وارتفع مؤشر ماركت المجمع لمديري المشتريات بمنطقة اليورو إلى 48.3 في ديسمبر من 47.0 في نوفمبر تشرين الثاني وهي قراءة معدلة بالرفع من قراءة أولية بلغت 47.9. ورغم التحسن مازال المؤشر دون مستوى الخمسين الذي يفصل بين النمو والانكماش.

وقال كريس وليامسون كبير الاقتصاديين في ماركت "ارتفاع مؤشر مديري المشتريات بمنطقة اليورو في ديسمبر لا يبدد المخاوف من تجدد الركود بالمنطقة."

وأضاف "رغم التحسن فقد شهد الربع الأخير أكبر انكماش منذ ربيع 2009 وتنبئ المؤشرات المستقبلية باحتمال حدوث مزيد من التراجع في الربع الأول من 2012."

وعدلت ماركت بالخفض المؤشر الفرعي الخاص بالتوظيف إلى 50.4 في القراءة النهائية لشهر ديسمبر من 50.9 في القراءة الأولية قبل أسبوعين. ويقارن ذلك مع 50.1 لشهر نوفمبر.

وارتفع معدل البطالة في منطقة اليورو إلى 10.3 بالمئة في أكتوبر تشرين الأول وذلك وسط مستويات مرتفعة جدا من البطالة في دول بأطراف منطقة اليورو مثل اسبانيا واليونان مع قوة نسبية في سوق العمل بكل من فرنسا وألمانيا.

م ح - أ أ (قتص)