تقارير: جازبروم لا تستطيع تلبية زيادة طلب أوروبا على الغاز

Sat Feb 4, 2012 10:07am GMT
 

موسكو 4 فبراير شباط (رويترز) - أبلغ مسؤول بشركة جازبروم الروسية لتصدير الغاز رئيس الوزراء الروسي فلاديمير بوتين اليوم السبت أن الشركة رفعت إمداداتها إلى أوروبا لمستوياتها الطبيعية بعد خفضها "لأيام قليلة" لكنها لا تستطيع تلبية الطلب المتزايد وسط طقس متجمد.

وقالت دول أوروبية إن جازبروم خفضت الإمدادات إليها بسبب موجة من البرد القارس وطالبت بمزيد من الوقود لأغراض التدفئة.

وتقول جازبروم إنها لم تنتهك أي التزامات تعاقدية. لكن أندري كروجلوف مديرها المالي أبلغ بوتين اليوم أن الشركة خفضت إمدادات الغاز إلى أوروبا بما يصل إلى عشرة بالمئة لبضعة أيام قبل أن تعود بها إلى معدلاتها الطبيعية حسبما ذكرت وكالة انترفاكس للأنباء.

لكنه قال إن الشركة لا تستطيع زيادة الإمدادات بدرجة أكبر.

وقالت انترفاكس إن كروجلوف أبلغ بوتين "إنهم يطلبون المزيد ... لكن جازبروم لا تستيطع في الوقت الحالي توريد الكميات الإضافية التي يطلبها شركاؤنا في غرب أوروبا."

وتسببت موجة باردة في مقتل أكثر من 100 شخص في أنحاء القارة مما رفع الطلب على التدفئة وأجبر دولا على السحب من مخزونات الغاز.

وقالت المفوضية الأوروبية إن الإمدادات الروسية إلى بعض دول الاتحاد الأوروبي تراجعت أكثر أمس الجمعة لكنها أضافت أن الوضع لم يبلغ مستويات تنذر بالخطورة رغم الصقيع الذي يجتاح أنحاء كبيرة من أوروبا.

أ أ (قتص)