شينخوا: على وكالات التصنيف الائتماني عدم تضخيم الأزمة

Sat Jan 14, 2012 11:00am GMT
 

شنغهاي 14 يناير كانون الثاني (رويترز) - قالت وكالة أنباء الصين الجديدة (شينخوا) الرسمية في تعليق لها اليوم السبت إن وكالات التصنيف الائتماني العالمية تتحمل مسؤولية كبيرة تحتم عليها عدم تضخيم أزمة الديون الأوروبية الحالية.

وقالت شينخوا التي تعبر عادة عن وجهة نظر الحكومة الصينية إن قرار ستاندرد اند بورز خفض تصنيف تسع دول بمنطقة اليورو من بينها فرنسا هو قرار مشروع لكنها شككت في التوقيت قائلة إن هناك علامات على انحسار الأزمة.

وقالت شينخوا في تعليق "خطوة خفض التصنيف من جانب ستاندرد اند بورز وإن انطوت على بعض بواعث القلق المشروعة إلا أنها تجدد الشكوك أيضا بشأن مصداقية وكالات التصنيف."

وقالت "في وقت تظهر فيه الأزمة بوادر انحسار فإن خفض التصنيفات واسع النطاق الذي قامت به ستاندرد اند بورز يثقل كاهل السوق من جديد وينال من ثقة المستثمرين."

كانت ستاندرد اند بورز عمدت أمس الجمعة إلى خفض التصنيفات الائتمانية لتسع من دول منطقة اليورو حيث نزعت التصنيف الممتاز لكل من فرنسا والنمسا لكنها لم تمس ألمانيا.

وقالت شينخوا "مع القوة تأتي المسؤولية. وفي هذا السياق ينبغي على وكالات التصنيف أن تستخدم قوتها بحذر لتجنب أن تصبح عنصر تضخيم يبعث على الشؤم لأزمة الديون السيادية الحالية في أوروبا."

وقالت الوكالة إن على وكالات التصنيف أن تتحلى بالموضوعية والمهنية في تحليل أوضاع السوق وإن على المستثمرين أن يقللوا من اعتمادعهم على الوكالات ويصدروا أحكامهم بأنفسهم.

وقالت إن فشل وكالات التصنيف في تقييم مخاطر المنتجات المالية قد ساهم في الأزمة المالية لعام 2008.

وقالت شينخوا "في حين ينبغي تحذير المستثمرين العالميين من المخاطر الرئيسية لفوضى الديون الأوروبية إلا أن على وكالات التصنيفات الائتمانية أيضا أن تقوم بعملها بصدق وألا تكرر أخطاءها السابقة لكي تستعيد ثقة المستثمرين العالميين."

أ أ (قتص)