كلينتون: واشنطن واثقة من قدرة أوروبا على تجاوز أزمتها

Sat Feb 4, 2012 11:02am GMT
 

ميونيخ (ألمانيا) 4 فبراير شباط (رويترز) - أبدت الولايات المتحدة ثقتها اليوم السبت في مقدرة أوروبا على حل أزمتها المالية وقالت إن على الجانبين العمل معا عن كثب لدعم تعافيهما الاقتصادي ومكافحة رأسمالية الدولة والحماية التجارية.

وتحدثت وزيرة الخارجية الأمريكية هيلاري كلينتون خلال مؤتمر ميونيخ للأمن محاولة تطمين الدول الأوروبية بأن الولايات المتحدة لن تعطي ظهرها للقارة رغم سياسة إدارة الرئيس الأمريكي باراك أوباما المعلنة للتوجه صوب آسيا.

وأعادت كلينتون التأكيد على التزام الولايات المتحدة تجاه أوروبا.

وقالت "سمعت تساؤلات كثيرة عن موقع أوروبا في الاستراتيجية الأمريكية العالمية. وسمعت بعض الشكوك. لكن الحقيقة أوضح ما تكون: أوروبا كانت وستظل الشريك الأول لأمريكا.

"نحن على ثقة من أن أوروبا تملك الإرادة والإمكانيات ليس لخفض ديونها وبناء تدابير الحماية اللازمة فحسب بل وتحقيق النمو واستعادة السيولة وثقة السوق."

ولم تذكر كلينتون دولا بالاسم لكن تصريحاتها بدت تستهدف الصين والتهديدات التي تواجه القدرة التنافسية لأوروبا والولايات المتحدة من الشركات المدعومة حكوميا والحماية التجارية وانتهاك حقوق الملكية الفكرية.

وقالت "كثيرا ما تواجه الشركات الأمريكية والأوروبية ممارسات غير عادلة .. مثل محاباة الشركات الحكومية والحواجز التجارية والقيود المفروضة على الاستثمار والسرقة المتفشية لحقوق الملكية الفكرية.

"معا تحتاج أمريكا وأوروبا إلى ترسيخ مبدأ احترام كل الدول لقواعد المنافسة العادلة."

أ أ (قتص)