وكالة الطاقة تخفض توقعاتها للإمدادات من خارج أوبك في 2012

Wed Mar 14, 2012 11:13am GMT
 

(لإضافة تفاصيل)

من جسيكا دوناتي وزايدا اسبانا

لندن 14 مارس اذار (رويترز) - قالت وكالة الطاقة الدولية اليوم الأربعاء إن إمدادات النفط من الدول غير الأعضاء بمنظمة أوبك ستنمو بوتيرة أقل من التوقعات السابقة في الربع الأول من العام الجاري لكنها أبقت على توقعاتها لنمو الطلب العالمي دون تغيير.

وقالت الوكالة التي تقدم النصح بشأن سياسة الطاقة للدول الصناعية إن إنتاج الدول من خارج أوبك سيرتفع بواقع 300 ألف برميل يوميا في الربع الأول من عام 2012 انخفاضا من توقعات سابقة بزيادة قدرها 490 ألف برميل يوميا مع انقطاعات غير متوقعة في الإمدادات تجاوزت 750 ألف برميل يوميا.

وخفضت الوكالة توقعات لنمو الإنتاج من خارج أوبك للعام كاملا إلى 730 ألف برميل يوميا من 900 ألف برميل يوميا.

ويشكل تفاقم الأوضاع في سوريا وجنوب السودان أكبر تحد للإمدادات من خارج أوبك.

وسلطت الوكالة الضوء على تقلص المخزونات في الدول الصناعية وقالت إنه رغم أن الصين واقتصادات مستهلكة ناشئة أخرى تقوم ببناء مخزونات جديدة إلا أن حيازاتها الفعلية لا تغطي الطلب بالقدر الذي تتيحه احتياطيات دول منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية.

وقالت الوكالة في تقريرها الشهري "بدأت المخزونات المتراكمة بعد الركود الذي أصاب دول منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية تتقلص. فالمخزونات وبصفة خاصة مخزونات الخام في أوروبا والمحيط الهادي تبدو شحيحة للغاية."

وأضافت أن مخزونات دول منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية ارتفعت بشكل ضعيف في يناير كانون الثاني حيث زادت 13.6 مليون برميل إلى 2.61 مليار برميل مما يضع مستويات المخزون دون متوسط خمس سنوات للشهر السابع على التوالي.   يتبع