إيران تقول العقوبات لم تدفعها لتخزين النفط في الخليج

Sat Jan 14, 2012 11:49am GMT
 

طهران 14 يناير كانون الثاني (رويترز) - أبلغ مسؤول بقطاع النفط الإيراني وكالة أنباء مهر شبه الرسمية اليوم السبت أن إيران لا تخزن النفط في ناقلات بالخليج وإن صادراتها من الخام لم تتأثر جراء الضغوط الدولية المتنامية بسبب برنامجها النووي.

كانت مصادر ملاحية أبلغت رويترز يوم الثلاثاء أن حجم النفط الخام الإيراني المخزون في البحر قد ارتفع بما يصل إلى ثمانية ملايين برميل ومن المرجح أن يزيد بدرجة أكبر بسبب العقوبات وتباطؤ موسمي لمصافي التكرير.

وأبلغ المسؤول بيروز موسوي الوكالة الإيرانية "لم تتعطل صادرات الخام الإيرانية عبر الخليج الفارسي ... لم نخزن النفط في الخليج بسبب العقوبات كما أفادت بعض وسائل الإعلام الأجنبية.

"لا يوجد لدينا ولا نقطة نفط واحدة (مخزونة) في الخليج الفارسي ... صادرات النفط الإيرانية تمضي قدما وفقا لسياسات أوبك."

وتواجه إيران - ثاني أكبر منتج للنفط في منظمة أوبك بعد السعودية بإنتاج يبلغ نحو 3.5 مليون برميل يوميا - عراقيل تجارية بسبب برنامجها النووي الذي تقول الولايات المتحدة وحلفاؤها إنه يهدف إلى تصنيع قنابل.

وتقول إيران إنها بحاجة إلى التكنولوجيا النووية لتوليد الكهرباء.

واتفقت دول الاتحاد الأوروبي من حيث المبدأ على فرض حظر على واردات النفط الإيراني وذلك في إطار أحدث الجهود الغربية لزيادة الضغط على طهران.

وكان التخزين المؤقت للخام في ناقلات بالبحر وسيلة فعالة في الأعوام الأخيرة كي تبقي إيران على شحنات لحين بيعها دون تعطيل إنتاج حقول النفط.

واقترحت دول الاتحاد الأوروبي "فترات سماح" في العقود القائمة لمدة شهر إلى 12 شهرا لإتاحة الفرصة للشركات للعثور على بدائل قبل تطبيق حظر.   يتبع