البترول الكويتية.. تمديد استيراد الغاز المسال إلى نوفمبر

Tue Oct 4, 2011 11:55am GMT
 

(لإضافة تفاصيل)

من دانييل فينرين

دبي 4 أكتوبر تشرين الأول (رويترز) - قال مسؤول تنفيذي بمؤسسة البترول الكويتية اليوم الثلاثاء إن الكويت ستواصل استيراد الغاز الطبيعي المسال في نوفمبر تشرين الثاني في تمديد لفترة الشراء الموسمي التي تنتهي عادة في أكتوبر تشرين الأول وقد تبني منشأة دائمة للاستيراد لتلبية الطلب المتنامي على الكهرباء.

كانت الكويت بدأت استيراد الغاز المسال في 2009 من خلال منشأة مؤقتة لتلبية الطلب على الكهرباء في أشهر الصيف وكانت غالبا ما توقف الاستيراد في أكتوبر مع انخفاض درجات الحرارة وتراجع الطلب على تكييف الهواء.

لكن مع نمو الطلب الكويتي على الكهرباء خمسة بالمئة سنويا يحتاج البلد العربي الخليجي إلى مواصلة الاستيراد لفترة أطول هذا العام مما سيرفع واردات منطقة الشرق الأوسط في وقت يرتفع فيه عادة الطلب على الوقود من المشترين في أوروبا وشمال شرق آسيا مع دخول فصل الشتاء.

وقال جمال اللوغاني نائب المدير للتسويق في المؤسسة خلال مؤتمر في دبي "هذا العام قررت مؤسسة البترول الكويتية تمديد موسم استيراد الغاز المسال ... لتغطية الفترة من مارس إلى نوفمبر."

وأضاف أنه نتيجة لذلك تتوقع المؤسسة استيراد ما بين 43 و47 شحنة في 2011 أي ما يزيد نحو 40 بالمئة عن 33 شحنة استوردتها العام الماضي و11 شحنة استوردتها في 2009.

وتدرس الحكومة الكويتية إنشاء محطة كهرباء نووية للحد من الاعتماد على الوقود الأحفوري في توليد الكهرباء مع نهاية العقد الحالي.

لكنها تعيد النظر في خططها بعد كارثة محطة فوكوشيما اليابانية. وقال اللوغاني إن أي خطط نووية قد ماتت فعليا على ما يبدو مما يدعم الطلب على الغاز للأجل الطويل في الكويت المتعطشة للطاقة.   يتبع