الخام الأمريكي يتراجع دولارا لمخاوف من عجز عن سداد ديون

Mon Jul 25, 2011 6:52am GMT
 

سنغافورة 25 يوليو تموز (رويترز) - تراجعت أسعار العقود الآجلة للنفط الخام الأمريكي أكثر من دولار اليوم الاثنين مع خروج المستثمرين من الأصول عالية المخاطر لمخاوف من أن تخلف أمريكي محتمل عن سداد ديون قد يخرج النمو الاقتصادي عن مساره ويقلص الطلب على النفط في أكبر بلد مستهلك له في العالم.

ومن مؤشرات الأسهم الأمريكية الآجلة إلى نيكي والمعادن الصناعية تراجعت الأسواق مع فشل الحكومة الأمريكية في التوصل إلى اتفاق لرفع سقف الدين. واستفاد الذهب من أجواء عدم التيقن مسجلا مرتفعا قياسيا جديدا في معاملات اليوم مع إقبال المستثمرين عليه باعتباره ملاذا آمنا.

وبحلول الساعة 0508 بتوقيت جرينتش تراجع سعر مزيج برنت تسليم سبتمبر أيلول 96 سنتا إلى 117.71 دولار للبرميل. وهبط سعر الخام الأمريكي 1.04 دولار إلى 98.83 دولار للبرميل بعد أن تراجع في وقت سابق إلى 98.74 دولار. كان سعر التسوية يوم الجمعة 99.87 دولار وهو الأعلى في ستة أسابيع.

وقال بن وستمور محلل السلع الأولية لدى البنك الوطني الأسترالي "التأثير الأبرز على سوق النفط مصدره القلق من أن عدم رفع سقف الدين سيعني أن الولايات المتحدة قد تتخلف عن سداد ديون أو تضطر إلى خفض الإنفاق في عدد من الخدمات الاجتماعية.

"إذا حدث شيء من هذا فسوف يؤثر سلبا على الطلب الأمريكي على النفط ومن ثم يدفع الأسعار للانخفاض."

وأخفق المشرعون الأمريكيون في الالتزام بموعد نهائي وضعوه لأنفسهم للاتفاق على خفض العجز بحلول فتح الأسواق الآسيوية اليوم وسط انقسام حاد في الكونجرس وخطط متضاربة للميزانية من المستبعد أن تنال أي منها دعما واسع النطاق.

أ أ (قتص)