مندوب إيران: أوبك على ما يرام بدون تدخل خارجي

Tue Nov 15, 2011 7:03am GMT
 

الدوحة 15 نوفمبر تشرين الثاني (رويترز) - قال مندوب إيران الدائم في منظمة أوبك اليوم الثلاثاء إن منظمة البلدان المصدرة للبترول ستراقب تطورات السوق عن كثب وإن الدول الأعضاء ستكون قادرة على التعاون بشكل جيد فيما بينها ما لم يحدث "تدخل خارجي".

كانت أوبك أخفقت في اجتماعها الأخير في يونيو حزيران في التوصل إلى اجماع بشأن اتفاق لاحتواء ارتفاع أسعار النفط الخام ومن المقرر أن تعقد اجتماعها التالي أوائل ديسمبر كانون الأول.

وقال المندوب محمد علي خطيبي "سندرس أحدث تطورات الوضع في السوق وقت الاجتماع."

وقال عندما سئل إن كان الانقسام الذي حدث في يونيو سيتكرر "من هم على اطلاع يعلمون أن تلك المشاكل تأتي المنظمة من خارجها. قبل اجتماع (يونيو) طالب عدد من مسؤولي الدول المستهلكة بزيادة الإنتاج. أعتقد أنه إذا لم يحدث ضغط من الخارج فإنه لن تحدث مشكلة داخل المنظمة."

وتتوقع أوبك استمرار وفرة إمدادات النفط في فصل الشتاء بنصف الكرة الشمالي مما سيكبح الأسعار وهو ما ينبئ بأن المنظمة لن تعمد على الأرجح إلى إجراء تغيير كبير في الإنتاج عندما تجتمع الشهر القادم.

كانت وزارة النفط الإيرانية قالت الأسبوع الماضي إن إيران ستعمل على إقناع دول أوبك التي رفعت الإنتاج في أعقاب الأزمة الليبية في وقت سابق هذا العام بالعودة إلى مستويات الإنتاج السابقة.

وقال خطيبي ردا على سؤال عن الخلاف الدبلوماسي بين إيران والسعودية إثر مزاعم بمخطط لقتل السفير السعودي في واشنطن "أوبك منظمة اقتصادية لا سياسية. إذا نظرت إلى الماضي عندما كان أعضاء داخل أوبك في حالة حرب فإنهم عقدوا اجتماعات واتخذوا قرارات."

أ أ (قتص) (سيس)