الأسهم الأوروبية تنخفض بفعل مخاوف بشأن الدين الأمريكي

Mon Jul 25, 2011 7:35am GMT
 

لندن 25 يوليو تموز (رويترز) - تراجعت الأسهم الأوروبية اليوم الاثنين من أعلى مستوى في أكثر من أسبوع الذي سجلته في الجلسة السابقة إذ يخفض المستثمرون تعرضهم للأصول مرتفعة المخاطر بسبب احتمال تخلف الولايات المتحدة للمرة الأولى في تاريخها عن سداد ديون بعد انهيار المحادثات بين الديمقراطيين والجمهوريين مجددا.

وبحلول الساعة 0704 بتوقيت جرينتش انخفض مؤشر يوروفرست 300 ‪ <. FTEU3>‬ لأسهم الشركات الأوروبية الكبرى 0.6 بالمئة إلى 1102.33 نقطة بعدما أغلق مرتفعا 0.5 بالمئة يوم الجمعة.

وحاول الرئيس الأمريكي باراك أوباما وقادة الكونجرس طمأنة الأسواق العالمية بأن الولايات المتحدة ستتمكن من خدمة ديونها والوفاء بالتزاماتها الأخرى بعد الثاني من أغسطس آب حينما ستنفد أرصدة وزارة الخزانة.

وقال كيث باومان محلل الأسهم لدى هارجريفز لانسداون "كانت الأسواق تأمل في التوصل إلى اتفاق. لا أعتقد أن السوق تستبعد تماما احتمال حدوث عجز أمريكي عن السداد.

"في نهاية الأمر يتعلق الأمر بعوامل سياسية كبيرة. يتوق المستثمرون لرؤية وضع اللمسات الأخيرة على اتفاق ما. موسم نتائج الشركات جاء أفضل بقليل مما توقعه كثيرون لكن نود بالتأكيد أن نتجاوز مشكلة الديون الأمريكية."

واهتزت المعنويات أيضا من جراء قيام موديز بخفض تصنيفات الديون السيادية لليونان ثلاث درجات. وقالت وكالة التصنيفات إن البلد مازال يواجه تحديات خطيرة في المدى المتوسط رغم حزمة إنقاذ جديدة.

وكانت أسهم المؤسسات المالية بين أكبر الخاسرين وتراجع مؤشر البنوك 1.3 بالمئة. وهبطت أسهم دكسيا 5.4 بالمئة بينما فقد سهم أوني كريديت 4.5 بالمئة.

وفي انحاء أوروبا فتح مؤشر فايننشال تايمز 100 ‪.FTSE‬ البريطاني منخفضا 0.6 بالمئة وكاك 40 ‪.FCHI‬ الفرنسي 0.7 بالمئة وداكس ‪ .GDAXI‬ الألماني 0.8 بالمئة.

م ح - أ أ (قتص)