مسودة.. مجموعة العشرين ستضمن تمويلا كافيا للبنوك

Sat Oct 15, 2011 8:27am GMT
 

بروكسل 15 أكتوبر تشرين الأول (رويترز) - أظهرت مسودة بيان أن المسؤولين الماليين بأكبر 20 اقتصادا في العالم سيتعهدون اليوم السبت بضمان توافر رأس المال الكافي للبنوك وسهولة الحصول على التمويل وسط مخاوف في الأسواق بشأن الحاجات الرأسمالية لبنوك منطقة اليورو والتي قد تتسبب في أزمة سيولة.

وقالت مسودة البيان التي حصلت عليها رويترز "سنضمن توافر رأس المال الكافي للبنوك وسهولة الحصول على التمويل. اتخذت البنوك المركزية في الآونة الأخيرة إجراءات حاسمة في هذا الاتجاه وسنظل على أهبة الاستعداد لتوفير السيولة للبنوك حسبما يقتضي الأمر."

وسيرحب وزراء المالية ومحافظو البنوك المركزية لأكبر 20 اقتصادا متقدما وناميا في العالم بخطط منطقة اليورو لمعالجة أزمة الديون السيادية والتي أعلنت الأسبوع الماضي.

لكن مجموعة العشرين ستشير إلى أنها تتوقع أن يتفق قادة منطقة اليورو في اجتماع قمة يعقدونه يوم 23 أكتوبر تشرين الأول على دعم صندوق إنقاذ منطقة العملة الموحدة لتعزيز طاقته والمساعدة على تبديد مخاوف السوق بجعله قادرا على حماية ايطاليا واسبانيا.

وقالت مسودة البيان "نرحب بشكل خاص بتبني الإصلاح الطموح للحوكمة الاقتصادية الأوروبية واستكمال دول منطقة اليورو للإجراءات الضرورية لتطبيق القرارات التي اتخذها قادة منطقة اليورو في 21 يوليو 2011 لزيادة طاقة ومرونة آلية الاستقرار المالي الأوروبي."

وقالت "نتطلع إلى مزيد من الجهد لتعظيم أثر آلية الاستقرار المالي بغية مواجهة خطر انتقال العدوى كما نتطلع إلى ما سيسفر عنه اجتماع المجلس الأوروبي في 23 أكتوبر."

أ أ (قتص)