هريتدج أويل متفائلة بنتائج اختبارات تدفق النفط في آبار عراقية

Wed Oct 5, 2011 8:31am GMT
 

(لإضافة تفاصيل وخلفية)

لندن 5 أكتوبر تشرين الأول (رويترز) - قالت هريتدج أويل البريطانية للتنقيب عن النفط إنها متفائلة بنتائج الاختبارات النفطية في عملياتها بالعراق حيث طغى ما بدا أنه عدم عثور على النفط على كشف رئيسي للغاز جرى الاعلان عنه في وقت سابق هذا العام.

وقال الرئيس التنفيذي توني باكنجهام في بيان اليوم الأربعاء "نشعر بالتفاؤل بنتائج أول اختباراتنا لنا في بئر غرب ميران-3."

وأضاف "نمضي في الحفر بهدف اجراء الاختبار التالي عند المكمن الذي يعود للحقبة الطباشيرية السفلية."

وقالت هريتدج التي تتخصص في التنقيب عن الغاز الطبيعي في المناطق الجديدة الصعبة والبقاع ذات الأحداث السياسية الساخنة إن الحفر في مكمن العصر الطباشيري العلوي حقق أقصى معدل للتدفق عند 1950 برميلا من النفط يوميا وأكد على إمكانية انتاج ثمانية إلى عشرة آلاف برميل نفط يوميا من كل بئر في المكمن.

وأضافت الشركة أن الاختبارات في الحقل الواقع باقليم كردستان العراق أكدت احتمال وجود كميات اجمالية في مكمن العصر الطباشيري العلوي بحقل غرب ميران بين 35 و75 مليون برميل.

كانت أسهم الشركة التي تقدر قيمتها حاليا بنحو 900 مليون دولار تراجعت في يناير كانون الثاني عندما كشفت النقاب عن اكتشاف كبير للغاز لكن دون العثور على النفط في بئر غرب ميران-2 القريب. وتعتبر القيمة التجارية للغاز أقل في المنطقة نظرا للافتقار الى البنية التحتية وما يترتب على ذلك من صعوبة استخراجه.

وأعلنت هريتدج أمس الثلاثاء أنها اشترت حق السيطرة على شركة للخدمات النفطية مقرها بنغازي لتبرم بذلك أول صفقة للتنقيب والانتاج في ليبيا منذ الاطاحة بالزعيم معمر القذافي.

م ح - أ أ (قتص)