النيجر تلغي صفقة اتصالات مع ليبيا

Wed Jun 15, 2011 8:37am GMT
 

نيامي 15 يونيو حزيران (رويترز) - ألغت النيجر صفقة لبيع حصة أغلبية في شركة الاتصالات الوطنية سونيتل وذراعها للهاتف المحمول إلى لاب جرين نتوورك الليبية قائلة إن الشركة الليبية لم تحترم شروط الصفقة.

كان الاتفاق ينص على أن تدفع جرين نتوورك 31 مليار فرنك افريقي (68 مليون دولار) للحصول على 51 بالمئة في رخصة لعشر سنوات منحت للشركتين. لكن جرين نتوورك قالت في وقت سابق إن عقوبات الأمم المتحدة على الزعيم الليبي معمر القذافي تمنعها عمليا من تنفيذ أي عمليات مصرفية.

وقال ساليفو لابو بوتشي وزير الاتصالات في النيجر في بيان أمس الثلاثاء "نحن في موقف يضطرنا للبحث عن مشتر آخر.. مشتر يمكن الاعتماد عليه هذه المرة."

وتوصل المجلس العسكري الحاكم للنيجر إلى الاتفاق مع جرين نتوورك في يناير كانون الثاني قبل أن يسلم السلطة مجددا لحكومة مدنية عقب الانتخابات في مارس آذار.

وأضاف بوتشي أن الشركتين سيجري اعادة تأميمهما ريثما تبحث النيجر عن مشتر جديد.

وكانت سونيتل في السابق تحت سيطرة كونسورتيوم داتا بورت الصيني الليبي لكن حكومة النيجر الغت الاتفاق في 2009 لأسباب منها نقص الاستثمارات.

م ح - أ أ (قتص)