العراق يقول إن سعر النفط دون 90 دولارا يبعث على القلق

Wed Oct 5, 2011 10:14am GMT
 

(لاضافة تصريحات مسؤول عراقي واقتباسات وخلفية)

بغداد/طهران 5 أكتوبر تشرين الأول (رويترز) - أبلغ نائب رئيس الوزراء العراقي لشؤون النفط رويترز اليوم الأربعاء أنه سيكون من "الصعب" قبول نزول أسعار النفط العالمية عن 90 دولارا للبرميل وذلك في علامة على أن تراجع الأسعار بدأ يسبب قلقا لبعض أعضاء أوبك.

ونزل خام برنت عن 100 دولار للبرميل أمس الثلاثاء بفعل المخاوف المتزايدة بشأن احتمال تخلف اليونان عن سداد ديون وسلامة الاقتصاد العالمي. وتهاوت الأسعار من أعلى مستوى في 2011 عند 127 دولارا الذي سجله الخام في ابريل نيسان.

وأبلغ حسين الشهرستاني رويترز أنه لا يتوقع أن تحتاج منظمة أوبك لمراجعة انتاجها من الخام في الاجتماع المقبل مضيفا أنه لا يوجد ما يستدعي خفض الانتاج في الوقت الحالي.

وفي اشارة جديدة على القلق بشأن تراجع الأسعار أثار مندوب إيران لدى أوبك امكانية أن تعقد المنظمة اجتماعا طارئا قائلا إنه سيكون أمرا "طبيعيا" إذا استمر هبوط الأسعار.

وتتولى إيران الرئاسة الدورية لمنظمة أوبك حتى نهاية العام الحالي.

وفي مقابلة مع صحيفة دنيا الاقتصاد الايرانية نشرت اليوم الأربعاء قال محمد علي خطيبي إنه يتوقع أن يهبط برنت دون 100 دولار مضيفا أن انخفاض الطلب أدى إلى فائض في الامدادات.

وقال خطيبي "هناك احتمال دائما لعقد اجتماع طارئ. ظهرت بعض المخاوف في الوقت الحالي وإذا استمر الاتجاه النزولي للأسعار فمن الطبيعي أن نتوقع عقد اجتماع طارئ."

لكن الاعضاء الرئيسيين بالمنظمة من الدول الخليجية - السعودية والكويت والامارات العربية المتحدة- لم تبد اهتماما بالدعوة لاجتماع طارئ قبل الاجتماع المقرر في ديسمبر كانون الأول.   يتبع