إيران تنتقد قرار وكالة الطاقة الإفراج عن مخزونات النفط

Sat Jun 25, 2011 10:41am GMT
 

طهران 25 يونيو حزيران (رويترز) - انتقدت إيران اليوم السبت قرار الدول المستهلكة للنفط بالإفراج عن مخزونات الخام الاستراتيجية باعتباره تدخلا في السوق تحركه دوافع سياسية وقالت إن أثره على الأسعار لن يستمر.

ونقل موقع وزارة النفط الإيرانية على الانترنت عن محمد علي خطيبي مندوب إيران الدائم لدى منظمة أوبك قوله "قرار وكالة الطاقة الدولية بالسحب من مخزونهم النفطي هو تدخل في الاتجاه الطبيعي لسوق النفط وتراجع أسعار النفط (الناجم عن ذلك) لن يستمر."

كانت وكالة الطاقة الدولية المؤلفة من 28 عضوا قالت يوم الخميس إنها ستطلق 60 مليون برميل على مدى 30 يوما كفترة مبدئية لسد الفجوة الناجمة عن تعطل الإنتاج الليبي.

وفي وقت سابق هذا الشهر أخفقت أوبك في التوصل إلى إجماع على زيادة الإنتاج كما كانت تطالب الدول المستهلكة والسعودية أكبر بلد مصدر للخام في العالم لكن منتجين آخرين من بينهم إيران عارضوا الفكرة.

وبعد اجتماع أوبك قالت السعودية إنها سترفع الإنتاج من جانب واحد لتلبية حاجات السوق في خطوة قالت إيران إنها ذات دوافع سياسية وإن السعودية تتعرض لضغط غربي.

وقال خطيبي "بعد فشل الولايات المتحدة وأوروبا في رفع إنتاج المنظمة خلال اجتماع أوبك الأخير بذلوا قصارى جهدهم لخفض سعر النفط العالمي. استهلاك المخزونات من جانب وكالة الطاقة لتعويض نقص النفط سيدفع الأسعار للتراجع على نحو مصطنع."

وأعاد التأكيد على موقف إيران بشأن الوضع الحالي في السوق قائلا "سوق النفط العالمية لا تواجه نقصا والعرض والطلب متوازنان وأي إجراء لزيادة الإنتاج هو عمل سياسي ومناورة سياسية."

وقال "تدخل الأمريكيين في سوق النفط والتراجع المترتب على ذلك في سعره هو محاولة للتأثير على نتائج الانتخابات الرئاسية في العام القادم."

أ أ (قتص) (سيس)