تجار: اليمن يريد شراء مزيد من الديزل مع استمرار إغلاق مصفاة

Wed Feb 15, 2012 11:14am GMT
 

سنغافورة 15 فبراير شباط (رويترز) - قالت مصادر إن اليمن يريد شراء 270 ألف طن من وقود الديزل مما يرفع الكمية التي طلبت في مناقصة سابقة مع توقعات بتوقف تبرعات وقود من السعودية هذا الشهر واستمرار إغلاق مصفاة عدن.

ومن المتوقع أن يرفع الطلب العلاوة السعرية لزيت الغاز عالي الكبريت في الشرق الاوسط بسبب شح الامدادات مع تحول المصافي لانتاج زيت الغاز الذي يحتوى على نسبة منخفضة من الكبريت.

وتريد مصفاة عدن ثلاث شحنات كل منها 90 ألف طن من زيت الغاز الذي يحتوى علي نسبة عالية من الكبريت تسلم في أول ثلاثة أسابيع من مارس آذار وتغلق المناقصة يوم الجمعة.

وقالت مصادر إن اليمن طلب في وقت سابق 50 ألف طن من زيت الغاز تسليم اواخر فبراير لكنه عدل الكمية ومواعيد التسليم.

كما تسعى البلاد لشراء 30 ألف طن من وقود الطائرات تسليم اواخر فبراير شباط.

ويعتمد اليمن على واردات الوقود والتبرعات لأن مصفاته الرئيسية مغلقة منذ نحو شهرين إثر تفجيرات متتالية لخط أنابيب مما أوقف تدفقات الخام.

وقال مصدر مطلع إنه لا يتوقع أن تقدم السعودية أي كميات من وقود الديزل لليمن في مارس.

وتبرعت أرامكو بالوقود من إنتاجها ومن واردات وطلبت من بائعين تسليم الشحنات في اليمن بدلا من الموانئ السعودية.

كان وزير النفط اليمني هشام شرف عبد الله قد قال إن استهلاك اليمن من الديزل يبلغ نحو 260 ألف طن شهريا.

ه ل - أ أ (قتص)