حقائق-الخلاف بشأن نفط جنوب السودان

Sat Feb 25, 2012 11:36am GMT
 

25 فبراير شباط (رويترز) - أبدى رئيس جنوب السودان سلفا كير الشهر الجاري رغبته في انهاء خلاف مع السودان بشأن رسوم عبور النفط ولكنه رفض اقتراحا يقضي بسداد جوبا مليارات الدولارات ومواصلة تصديرالنفط عبر الشمال.

وأوقفت جوبا إنتاجها النفطي البالغ 350 ألف برميل يوميا لانهاء مصادرة السودان لنفطها. وثار خلاف بين البلدين بشأن قطاعي النفط إثر استقلال الجنوب في يوليو تموز 2011 في أعقاب عقود من الحرب الاهلية التي انتهت باتفاق سلام شامل في 2005.

وفيما يلي نظرة على جنوب السودان:

الاقتصاد:

- شكل جنوب السودان الأسبوع الماضي لجنة من 15 عضوا لوضع إجراءات تقشف ضرورية لمواصلة أنشطة الحكومة عقب خسارة ايرادات النفط.

- وساهم النفط بنحو 98 بالمئة من اجمالي ايرادات الجنوب في 2010. واستحوذ جنوب السودان على 75 بالمئة من اجمالي إنتاج البلاد من النفط البالغ 500 ألف برميل يوميا حين انفصل عن الشمال غير أن خط الأنابيب الوحيد الذي ينقل الخام للاسواق يقطع أراضي السودان.

- أعلنت حكومة جنوب السودان خططا لتشييد طاقة تكرير إضافية وبحثت مد خط أنابيب بطول 3600 كيلومتر إلى ميناء لامو في كينيا.

- قالت وزارة المالية والتخطيط الاقتصادي في ميزانية 2011 إن إيرادات حكومة الجنوب 1.8 مليار دولار.

- قالت الحكومة في موقعها على الانترنت إن 51 بالمئة من السكان يعيشون تحت خط الفقر.   يتبع