هبوط طفيف للاسهم المصرية وسط استمرار القلق السياسي والأمني

Tue Nov 15, 2011 12:46pm GMT
 

1230 جمت - شهدت الاسهم المصرية تحولا في ادائها في نهاية معاملات اليوم الثلاثاء لتغلق على انخفاض طفيف وتواصل التراجع للجلسة الخامسة على التوالي وسط استمرار قلق المتعاملين بشأن الأوضاع السياسية والأمنية بأكبر بلد عربي من حيث عدد السكان.

وانخفض المؤشر الرئيسي 0.09 بالمئة إلى 4177 نقطة بينما تقدم المؤشر الثانوي ‭ .EGX70‬بنسبة 0.5 بالمئة مسجلا 457.8 نقطة.

وبلغت قيم التداولات نحو 185.9 مليون جنيه.

وقال وائل عنبة العضو المنتدب لشركة الاوائل لإدارة المحافظ المالية "السوق في حاجةإلى اخبار ايجابية سواء سياسية او امنية أو اقتصادية."

وارتفعت أسهم موبينيل 2.6 بالمئة والمصرية للاتصالات وأوراسكوم تليكوم 1.3 بالمئة والقلعة 0.7 بالمئة بينما هبطت أسهم هيرميس 2.1 بالمئة والتجاري الدولي 1.9 بالمئة وعامر جروب 1.4 بالمئة.

وألغت البورصة المصرية جميع العمليات المنفذة على سهم أوراسكوم للانشاء اليوم بعد بيان الشركة بالاعلان عن السداد الكلي لقيمة سندات.

وقال عنبة "السيولة مازالت ضعيفة. لا أتوقع عودتها للسوق إلا بعد الاسبوع الاول من الانتخابات."

ويتوجه المصريون إلى صناديق الاقتراع لاختيار برلمان جديد بدءا من 28 نوفمبر تشرين الثاني لكن لم يحدد موعد لاختيار رئيس جديد لكن الاطار الحالي يعني ان هذا لن يحدث قبل نهاية عام 2012 أو في موعد لاحق مما يترك السلطات الرئاسية مع الجيش حتى ذلك الموعد.

وتوقع عبد الرحمن لبيب مدير إدارة التحليل الفني بشركة الاهرام لتداول الاوراق المالية "الوصول إلى مستوى 4270-4300 نقطة قبل معاودة الهبوط من جديد."   يتبع