بداية جديدة لبنك يو.بي.اس مع رئيس تنفيذي مؤقت

Sun Sep 25, 2011 1:48pm GMT
 

زوريخ 25 سبتمبر أيلول (رويترز) - قال كاسبر فيليجر رئيس بنك يو.بي.اس اليوم الاحد ان الرئيس التنفيذي الجديد المؤقت للبنك كلف بإعادة تنظيم بنك الاستثمار وهي مهمة قد تستغرق عامين أو ثلاثة أعوام.

وقبل مجلس إدارة البنك امس السبت استقالة الرئيس التنفيذي اوزوالد جروبل (67 عاما) بسبب فضيحة تعاملات دون تصريح بقيمة 2.3 مليار دولار وعين سيرجيو إرموتي خلفا له بصفة مؤقتة.

ويبحث المجلس عن مرشح من داخل أو خارج البنك لتولي المنصب بشكل دائم وقال فيليجر في تصريحات صحفية اليوم إن الرئيس السابق للبنك المركزي الألماني اكسل فيبر يشارك في عملية اختيار الرئيس التنفيذي كمستشار مستقل.

وأضاف أن فيبر لن يتولى منصب رئيس مجلس إدارة البنك السويسري حتى عام 2013.

وقال إن إرموتي الذي انضم للبنك كرئيس لمنطقة أوروبا والشرق الاوسط وافريقيا في ابريل نيسان وعمل في لندن ونيويورك مرشح قوى للاستمرار في منصب الرئيس التنفيذي.

وصرح فيليجر لصحيفة ان.زد.زد ام زونتاج قائلا "لديه خبرة كبيرة ويحمل الكثير مما تحتاجه إدارة بنك واعتقد ايضا ان من الجيد انه سويسري."

وقال فيليجر إن مجلس الادراة طلب من ارموتي بالفعل التعجيل بتقليص أنشطة بنك الاستثمار.

وقال فيليجر "اصلاح البنك يستغرق على الارجح عامين أو ثلاثة اعوام كي تستكمل."

وواجه فيليجر وهو وزير مالية سويسري سابق مطالبات بالاستقالة بسبب الفضيحة وقال في مؤتمر صحفي بالهاتف أمس السبت إن البنك ملتزم بخطة ضم فيبر لمجلس ادارة البنك العام المقبل وتولي منصب رئيس مجلس الادارة في عام 2013. وقد أعاد التأكيد على هذه النقطة اليوم.

ه ل - أ أ (قتص)