برنت يرتفع صوب 111 دولارا بعد تحذير إيران للمصدرين الخليجيين

Mon Jan 16, 2012 6:59am GMT
 

سنغافورة 16 يناير كانون الثاني (رويترز) - ارتفع سعر خام برنت صوب 111 دولارا اليوم الاثنين لمخاوف من تعطل إمدادات بعد أن حذرت إيران دول الخليج العربية من عواقب إذا رفعوا إنتاج النفط لتعويض صادرات إيران التي تواجه عقوبات دولية.

ويأتي أحدث تهديد بينما يقوم زعماء من مستوردين آسيويين رئيسيين للنفط الإيراني - الصين واليابان وكوريا الجنوبية - بجولة في دول بمنطقة الشرق الأوسط يمكن أن توفر إمدادات بديلة بينما تضغط الولايات المتحدة على دول لوقف استيراد النفط من طهران.

لكن المكاسب جاءت محدودة لمخاوف بشأن الطلب بعد أن خفضت ستاندرد اند بورز تصنيفات الديون السيادية لتسع من دول منطقة اليورو السبع عشرة.

وبحلول الساعة 0529 بتوقيت جرينتش ارتفع سعر مزيج برنت 29 سنتا إلى 110.73 دولار للبرميل. كان العقد الذي يحل أجله في وقت لاحق اليوم قد مني بخسارة أسبوعية بلغت 2.36 بالمئة.

وتقدم الخام الأمريكي 23 سنتا إلى 98.93 دولار للبرميل بعد أن تحدد سعر التسوية على انخفاض نسبته 2.82 بالمئة للأسبوع الماضي.

وقال كين هاسيجاوا مدير تداولات المشتقات لدى نيو-إدج للسمسرة في طوكيو "تحاول الولايات المتحدة حمل المشترين على وقف استيراد النفط من إيران في حين يدرس كل بلد خياراته ووضعه.

"هذا الوضع سيستمر مصحوبا بتوترات عالية."

كان وزير البترول السعودي علي النعيمي قال يوم السبت إن المملكة أكبر بلد مصدر للنفط في العالم - وعضو أوبك الوحيد الذي يملك طاقة غير مستغلة كبيرة - مستعدة وقادرة على تلبية أي زيادة في الطلب. لكنه لم يتناول العقوبات على إيران بشكل مباشر.

وتحت ضغط عزلة متنامية ردت القيادة الإيرانية بالتهديد بغلق مضيق هرمز الحيوي لشحنات النفط القادمة من الشرق الأوسط.

أ أ (قتص)