وكالة الطاقة: أسعار الوقود المرتفعة تهدد الاقتصاد الأوروبي

Wed Nov 16, 2011 7:09am GMT
 

من أوسامو تسوكيموري

طوكيو 16 نوفمبر تشرين الثاني (رويترز) - قالت رئيسة وكالة الطاقة الدولية اليوم الأربعاء إن أسعار النفط المرتفعة تضر بالاقتصادات النامية وقد تهدد أي انتعاش اقتصادي في أوروبا.

وبلغ متوسط سعر مزيج برنت الخام هذا العام 111 دولارا ارتفاعا من أكثر قليلا من 80 دولارا في 2010 لترتفع تكلفة التصنيع ويتقلص ما لدى المستهلكين من دخل قابل للانفاق.

وقالت ماريا فان دير هوفن رئيسة الوكالة خلال زيارة لطوكيو لبحث رؤية الوكالة المستقبلية للطاقة على المدى الطويل "الدول النامية ولاسيما الفقيرة منها هي الأكثر تضررا لأن أسعار النفط المرتفعة تؤثر سلبا على اقتصاداتها."

وتابعت "في أوروبا تهدد أسعار النفط المرتفعة الانتعاش الاقتصادي الهش."

ورغم التأثير المحتمل للاسعار المرتفعة أحجمت فان دير هوفن عن التصريح عما إذا كان يتعين على أوبك زيادة الانتاج في اجتماعها المقبل في ديسمبر كانون الأول.

وقالت فان دير هوفن التي تولت منصبها في سبتمبر ايلول "يرجع الأمر لأوبك. نحن وكالة الطاقة الدولية ولسنا أوبك."

واعتبرت فان دير هوفن انه ليس من الحكمة تكوين تكتل لمنتجي الغاز.

واجتمعت مجموعة من كبار منتجى الغاز في قمة في قطر أكبر دولة مصدرة للغاز الطبيعي المسال في العالم أمس الثلاثاء. وعادة ما تثير اجتماعات المجموعة مخاوف من ان يسعى المشاركون لتوثيق التنسيق بشان امدادات الغاز ولكن لم تتوصل الدول المشاركة ومن بينها روسيا وفنزويلا وايران لاتفاق في هذا الصدد بعد.

وتتوقع وكالة الطاقة الدولية التي تقدم النصح لاكبر الدول المستهلكة للنفط بشأن سياسة الطاقة أن يكون للغاز دور متنامي الاهمية في تلبية احتياجات العالم من الطاقة في المستقبل وذلك مع تصاعد الطلب من الاقتصادات الآسيوية سريعة النمو وعلى رأسها الصين.

ه ل - أ أ (قتص)