الصين تنتقد الولايات المتحدة بشأن مشاكل الديون

Sat Aug 6, 2011 9:03am GMT
 

شنغهاي 6 أغسطس اب (رويترز) - وجهت الصين انتقادات مباشرة لما قالت إنه "إدمان" الولايات المتحدة على الديون وسجال سياسي "ينم عن قصر النظر" وقالت إن العالم يحتاج إلى عملة مستقرة جديدة للاحتياطيات العالمية.

وفي تعليق حاد اللهجة نشرته وكالة أنباء الصين الجديدة (شينخوا) اليوم السبت أدلت الصين بأول تصريحات رسمية بشأن خسارة الولايات المتحدة تصنيفها الائتماني الممتاز للأجل الطويل من قبل ستاندرد اند بورز.

وقالت شينخوا "يحق الآن للصين أكبر دائن للقوة العظمى الوحيدة في العالم مطالبة الولايات المتحدة بمعالجة مشاكل ديونها الهيكلية وضمان سلامة الأصول الدولارية للصين."

وحثت الصين الولايات المتحدة على اتباع "المنطق السليم" لأجل "معالجة إدمانها على الديون" عن طريق خفض الإنفاق العسكري والاجتماعي.

وكتبت شينخوا "أدركت الولايات المتحدة الحقيقة المؤلمة بأن الأيام الخوالي عندما لم يكن عليها سوى أن تقترض للخروج من كل ورطة تصنعها هي قد ولت أخيرا."

وقالت الصين إن من شأن تعرض الولايات المتحدة لمزيد من خفض التصنيفات الائتمانية أن يقوض التعافي الاقتصادي العالمي وأن يوقد شرارة موجات جديدة من الاضطرابات المالية.

وقالت شينخوا "ينبغي استحداث إشراف دولي على إصدار الدولارات الأمريكية وقد تكون عملة جديدة مستقرة ومضمونة للاحتياطيات العالمية خيارا لتفادي كارثة تتسبب فيها أي عملة منفردة."

وقال اقتصاديون صينيون إن خفض التصنيف الائتماني للولايات المتحدة ينطوي على مخاطر كبيرة للأسواق المالية وتوقعوا أن يدفع الصين أكبر حائز في العالم لسندات الخزانة الأمريكية إلى تسريع تنويع حيازاتها.

كانت ستاندرد اند بورز خفضت التصنيف الائتماني الممتاز للولايات المتحدة بفعل مخاوف من مستويات العجز في الميزانية الحكومية وارتفاع عبء الديون. ومن المرجح أن تتسبب الخطوة في ارتفاع تكاليف الاقتراض بالنسبة للحكومة والشركات والمستهلكين الأمريكيين.

أ أ (قتص)