رئيس كومرتس بنك: على دول اليورو التي تمر بأزمات فعل المزيد

Tue Sep 6, 2011 9:13am GMT
 

فرانكفورت 6 سبتمبر أيلول (رويترز) - قال مارتن بليسنج الرئيس التنفيذي لكومرتس بنك إن على دول منطقة اليورو التي تعاني من أزمات أن تبذل مزيدا من الجهد لخفض مستويات الديون ولإنجاح إجراءات الإنقاذ.

وجاءت هذه التصريحات بعد أن قطعت اليونان ومقرضوها الدوليون محادثات بشأن شريحة جديدة من المساعدات الأسبوع الماضي عقب خلاف على أسباب تخلف اليونان عن الجدول الزمني المقرر لخفض عجز الميزانية وما عليها أن تفعله للتعويض.

وقال بليسنج في مؤتمر مصرفي اليوم الثلاثاء "برامج الإنقاذ الحالية لا تكفي وحدها."

وأضاف أن الإجراءات اللازمة لتهدئة الاضطرابات في سوق منطقة اليورو من المرجح أن تتطلب تغييرات على الأمد البعيد في معاهدة لشبونة وعندئذ فقط يمكن أن تدرس أوروبا طرح سندات مشتركة لمنطقة اليورو.

وقال إنه بدون تغييرات للأمد البعيد مثل وضع سقف لديون الدول الأعضاء فإن الحوافز الزائفة لن تجعل الدول تتمكن من السيطرة المستدامة على مستويات الدين.

وقال بليسنج إن هذا أيضا يعد شرطا أساسيا لحل أزمة البنوك.

وتابع "هناك ارتباط مباشر بين الميزانية العمومية للدولة وميزانيات البنوك" مضيفا أن نحو 50 بالمئة من السندات السيادية هي في حوزة بنوك محلية في معظم الدول.

ع ر - أ أ (قتص)