محلل.. اختبار بنوك أشد صرامة كان سيكشف عن فجوة 80 مليار يورو

Sat Jul 16, 2011 11:53am GMT
 

لندن 16 يوليو تموز (رويترز) - قال محلل كبير إن اختبار سلامة أشد صرامة كان سيكشف عن عجز في رؤوس أموال البنوك قدره 80 مليار يورو (113 مليار دولار) أي أكثر من 30 ضعف الحجم المطلوب في اختبار رسمي.

كانت ثمانية بنوك صغيرة أخفقت أمس الجمعة في اختبار لمدى تحمل 90 بنكا أوروبيا ركودا مدته عامان وقد طلب منها تدبير 2.5 مليار يورو.

وقال كيان أبو حسين المحلل لدى جيه.بي مورجان في مذكرة اليوم السبت إن 20 بنكا كبيرا كانت ستفشل في اجتياز اختبار أكثر صرامة بناء على البيانات التي قدمتها في الاختبار الرسمي ولم يكن أي من البنوك البريطانية والفرنسية والألمانية سيستوفي المعايير المطلوبة.

وتعرضت الاختبارات الرسمية لانتقادات لأنها لم تتضمن خفض قيمة حيازات سندات سيادية في دفاتر البنوك ولانخفاض درجة النجاح المقررة.

وقال أبو حسين "اختبار التحمل الثاني هو فرصة جديدة ضائعة على الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي لتشجيع البنوك على زيادة رأس المال نظرا لأن نسب بازل 3 تظل منخفضة."

وتفيد حسابات لرويترز أن البنوك الأوروبية ستحتاج إلى 41 مليار يورو لإبقاء نسبة رأس المال الأساسي فوق سبعة بالمئة بدلا من نسبة الخمسة بالمئة الكافية لاجتياز الاختبار الرسمي.

وقال جيه.بي مورجان إن أوجه القصور تلك تجعل النتائج محدودة الفائدة وإن كان الاختبار قد أتاح قدرا أكبر من البيانات والشفافية عما كان متاحا من قبل مما يسمح للمحللين باختبار 27 بنكا باستخدام معايير أشد صرامة تتضمن خفض قيمة التعرض السيادي في دفاتر البنوك ودرجة نجاح عند سبعة بالمئة لنسبة رأس المال الأساسي.

وقال أبو حسين إن البنوك المختبرة كانت ستظهر عجزا قدره 80 مليار يورو في رأس المال منه 25 مليار يورو للبنوك البريطانية و20 مليار يورو للبنوك الفرنسية و14 مليار يورو للبنوك الألمانية وتسعة مليارات للبنوك الايطالية وأربعة مليارات للبنوك الاسبانية ومثلها للبنوك البرتغالية و 4.5 مليار في النمسا.

(الدولار يساوي 0.708 يورو)

أ أ (قتص)