الطلب ومشروعات الطاقة يدعمان إنتاج الكهرباء في أبوظبي

Wed Nov 16, 2011 12:39pm GMT
 

من ستانلي كارفالو

أبوظبي 16 نوفمبر تشرين الثاني (رويترز) - تفيد بيانات لشركة أبوظبي للماء والكهرباء اليوم الأربعاء أن إنتاج الكهرباء في أبوظبي سيبلغ الذروة عند عشرة آلاف ميجاوات لأول مرة في العام المقبل بفضل مشروعات طاقة طموح وصادرات للإمارات الشمالية.

وقال كيث ميلر مدير التخطيط والدراسات في الشركة في مؤتمر لميدل ايست ايكونوميك دايجست (ميد) "معدل نمو الطلب على الكهرباء في أبوظبي من أسرع المعدلات على مستوى العالم وهو أسرع منه في الصين من حيث النسبة."

وكان أعلى مستوى للطلب في الامارات 9800 ميجاوات بزيادة 14 بالمئة خلال عام. ويستهلك الطلب القوي من السكان وللاغراض الصناعية معظم انتاج ثمانية مشروعات مستقلة للماء والكهرباء في أبوظبي.

وحصل القطاع الصناعي في أبوظبي على 600 ميجاوات منها 500 ميجاوات لشركة بترول أبوظبي الوطنية (أدنوك) التي تنتج معظم ما يضخ من نفط في الامارات وهي واحدة من اكبر خمس دول مصدرة للنفط في العالم.

وتشير تقديرات الشركة إلى أن خطط أبوظبي لزيادة انتاج النفط والغاز ستقود لزيادة امدادات الكهرباء لادنوك إلى أربعة أمثالها بحلول عام 2015.

وقال ميلر "لا يرتبط توليد الكهرباء بأبوظي فقط ولكن أيضا بالنشاط الاقتصادي في الإمارات الشمالية."

وبدأت أبوطبي في تصدير الكهرباء للبحرين في عام 2011 وبلغت الصادرات في أغسطس آب 50 ميجاوات وفي سبتمبر ايلول 100 ميجاوات بما يعادل اثنين بالمئة من اجمالي الصادرات حسبما ذكر ميلر.

ه ل - أ أ (قتص)