هبوط الفرنك السويسري بعد ربطه باليورو

Tue Sep 6, 2011 1:19pm GMT
 

(لتحديث الأسعار)

لندن 6 سبتمبر أيلول (رويترز) - هبط الفرنك السويسري أمام اليورو والدولار اليوم الثلاثاء بعدما هز البنك الوطني السويسري الأسواق بوضع حد أدنى لسعر صرف اليورو المستهدف أمام الفرنك لكبح صعود العملة السويسرية الذي نال من الاقتصاد.

وقفزت العملة الموحدة نحو عشرة بالمئة بعدما حدد البنك السويسري سعر صرف مستهدفا عند 1.20 فرنك لليورو وقال انه سيحقق ذلك من خلال شراء عملة أجنبية بكميات غير محدودة.

لكن كثيرا من المحللين شككوا في امكانية نجاح الخطوة في ضوء الطلب القوي على أصول الملاذ الآمن والذي دفع الفرك لمستويات قياسية الشهر الماضي.

وخلال دقائق من الاعلان قفز اليورو إلى 1.22 فرنك على منصة التداول الالكتروني إي.بي.إس مسجلا أعلى مستوى منذ مطلع يوليو تموز ومرتفعا عشرة بالمئة خلال اليوم. وتراجع اليورو بعد ذلك إلى 1.2040 فرنك لكنه مازال في طريقه لتحقيق أكبر حركة يومية بالنسبة المئوية أمام عملة رئيسية في الذاكرة الحية.

وقفز الدولار أيضا إلى 0.85799 فرنك من نحو 0.8000 فرنك بينما تراجع اليورو إلى أدنى مستوى خلال الجلسة مقابل الدولار مع استمرار التقلبات في سوق الصرف الأجنبي بعد القرار السويسري.

وتراجعت العملة الموحدة 0.4 بالمئة في أحدث سعر لها إلى 1.40461 دولار بعد أن انخفضت في وقت سابق إلى 1.4028 دولار.

وقال بول ماكل محلل العملات في اتش.اس.بي.سي بهونج كونج "تحرك البنك الوطني السويسري مفاجئ إلى حد ما وعنيف."

وأضاف "لكنه ينبغي أن يكون عنيفا حتى يغير الأوضاع بالنسبة للفرنك السويسري ويذهب ببريقه كملاذ آمن. تحديد سعر اليورو عند 1.20 فرنك اليوم هو الجزء السهل. الابقاء عليه عند هذا المستوى أو أعلى منه بدرجة ملموسة سيكون صعبا إذا ظل العالم يبدو مكانا قاتما."   يتبع