السعودية تخطط لربط الدمام والجبيل بمراكز التعدين عبر خطوط حديدية

Sun Jun 26, 2011 1:58pm GMT
 

جدة (السعودية) 26 يونيو حزيران (رويترز) - قال الرئيس التنفيذي للشركة السعودية للخطوط الحديدية (سار) اليوم الأحد إن السعودية تخطط لربط مدينة الجبيل الصناعية وميناء الدمام بمراكز للتعدين عبر شبكة خطوط حديدية.

وقال رميح الرميح في بيان بالبريد الإلكتروني إن الشركة تعد التصميم ووثائق المناقصات وستطرح المشروع قريبا مضيفا أن العملية ستستغرق بضعة أشهر ومن المتوقع أن تبدأ أعمال البناء في نهاية هذا العام أو في أوائل العام القادم.

وأضاف البيان أن الهدف من المشروع هو إعطاء مصانع الجبيل فرصة استخدام شبكة الخطوط الحديدية لنقل منتجاتها دون أن يذكر تكلفة الخط الحديدي المزمع بين الدمام والجبيل والذي سيمتد 125 كيلومترا.

وقال بيان آخر بالبريد الألكتروني إن سار دعت شركات سعودية وعالمية للتأهل لوصلة راس الزور-الجبيل على أن يكون الموعد النهائي لتقدم العروض 30 يوليو تموز.

وتدير سار مشروع أطول خط حديدي في المملكة خط الشمال-الجنوب الذي يمتد 2400 كيلومتر ويموله صندوق الاستثمارات العامة السعودي.

وبدأت سار في مايو أيار العمليات التمهيدية لخط حديدي يمتد 1392 كيلومترا يربط بين مناجم الفوسفات في الجلاميد ومنجم البوكسيت في الزبيرة بمنشآت المعالجة في مدينة راس الزور الصناعية على ساحل الخليج.

ولدى المملكة مشروعان آخران للسكك الحديدية يهدفان لربط شبكتها بدول خليجية أخرى في المستقبل. وتنفق السعودية مليارات الدولارات لدعم بنيتها التحتية.

وسيربط مشروع الحرمين في غربي المملكة مكة والمدينة بجدة المركز التجاري للمملكة على البحر الأحمر.

ومن المتوقع أن تصل الشبكة الحديدية أيضا إلى مدينة الملك عبد الله الاقتصادية وهي مشروع مركز متقدم لأنشطة الأعمال.

وتدرس المملكة أيضا مشروع الجسر البري الحديدي الذي سيربط بين سواحلها الشرقية والغربية.

ع ر - أ أ (قتص)