العراق يصدر ثاني شحنة نفطية من منصة جديدة في الخليج

Mon Mar 26, 2012 3:18pm GMT
 

من أليكس لولر

لندن 26 مارس اذار (رويترز) - أظهرت بيانات ملاحية ترصدها رويترز أن العراق صدر ثاني شحنة من النفط الخام من منصة عائمة جديدة على الخليج مما يساعد بغداد على رفع صادارتها إلى مستوى قياسي لما بعد الحرب.

وكشفت البيانات أن الناقلة نيو كرييشن غادرت المنصة العائمة أمس الأحد وهي تحمل نحو مليوني برميل. وهذه ثاني شحنة يتم تصديرها من المنصة منذ دخولها الخدمة هذا الشهر.

وأظهرت البيانات أن متوسط الصادرات العراقية من كل المرافئ الجنوبية في البلاد وهي مرفأ البصرة النفطي وخور العماية والمنصة العائمة بلغ 1.79 مليون برميل يوميا في أول 25 يوميا من مارس آذار الجاري ارتفاعا من نحو 1.66 مليون برميل يوميا في فبراير شباط.

ومن المتوقع أن يشهد العراق أكبر نمو في طاقة تصدير النفط في العالم خلال عام 2012 مع فتح منافذ جديدة وهي زيادة قد تخفف الضغوط التي ترفع الأسعار. ويجري تداول النفط فوق مستوى 125 دولار للبرميل مما يرجع أساسا للمخاوف المتعلقة بالصادرات من إيران مع تشديد العقوبات عليها.

وتأثرت صادرات العراق سلبا لسنوات بسبب ضعف طاقة الموانئ بعد عقود من الحروب والعقوبات رغم أن شركات أجنبية مثل بي.بي وايني كانت تعمل على زيادة الانتاج من الحقول العراقية.

ويصدر العراق أغلب خامه من موانئ الجنوب. وتبلغ صادراته من حقول كركوك في شمال البلاد عادة نحو 400 ألف برميل يوميا ومن المتوقع أن تظل مستقرة حول هذا المستوى.

وما لم يحدث أي طارئ في الأيام القليلة المتبقية من هذا الشهر يبدو أن العراق في طريقه لتصدير نحو 2.2 مليون برميل يوميا في المتوسط في مارس آذار وهو مستوى قال وزير النفط عبد الكريم لعيبي الاسبوع الماضي إنه يأمل أن يتجاوزه رغم سوء الأحوال الجوية الذي عطل التحميل في الجنوب.

وقال مسؤول عراقي آخر في وقت سابق هذا الشهر إن بغداد تهدف إلى رفع مبيعاتها من النفط إلى 2.30 مليون برميل يوميا في ابريل نيسان وهو ما سيصبح مستوى قياسيا لفترة ما بعد الحرب.

(إعداد لبنى صبري للنشرة العربية - تحرير أحمد إلهامي - هاتف 0020225783292)

(قتص)