جنوب السودان يقول الخرطوم أفرجت عن شحنة نفط محتجزة

Sat Aug 6, 2011 3:23pm GMT
 

جوبا 6 أغسطس اب (رويترز) - قال مسؤول بجنوب السودان اليوم السبت إن الشمال أفرج عن شحنة نفط للجنوب حجمها 600 ألف برميل كانت محتجزة بسبب عدم سداد رسوم جمركية في وقت يتجادل فيه الطرفان بشأن تقسيم عائدات النفط.

كانت الخرطوم قالت أمس الجمعة إنها احتجزت شحنة الخام في ميناء بورسودان بسبب عدم قيام جنوب السودان بسداد رسوم جمركية وذلك في أحدث توتر بين البلدين بسبب صادرات النفط.

وأخذ جنوب السودان معظم إنتاج النفط السوداني البالغ 500 ألف برميل يوميا عندما نال استقلاله في التاسع من يوليو تموز ضمن اتفاق سلام وقع عام 2005 وأنهى عقودا من الحرب الأهلية مع الشمال. والنفط هو شريان الحياة لكلا الاقتصادين.

ويحتاج الجنوب مصافي التكرير الشمالية وميناء السودان الوحيد على البحر الأحمر وخطوط الأنابيب كي يستطيع بيع النفط لكن الجانبين لم يتوصلا حتى الآن إلى اتفاق على الرسوم في نزاع قد يعطل الإمدادات من أحد أكبر منتجي الخام في افريقيا.

وقال ديفيد لورو جوبيك وكيل وزارة الطاقة والتعدين لرويترز "الآن غادرت الشحنة .. الستمئة ألف برميل."

وأكد أن الخرطوم طلبت رسما لاستخدام منشآت النفط الشمالية في المستقبل بنحو 32 دولارا للبرميل أي ما يعادل ثلث قيمة صادرات جنوب السودان حسبما تظهره حسابات لرويترز بناء على الأسعار الحالية.

وقال جوبيك إن جنوب السودان طلب من الاتحاد الافريقي الذي يرعى محادثات ثنائية في إثيوبيا أن يعثر على حل وسط بعد رفض مقترح الاثنين والثلاثين دولارا.

وقال "الاتحاد الافريقي لم يقرر المبلغ المناسب الذي ينبغي دفعه. وأعتقد أن رئيسنا تحدث مع (الرئيس السوداني) عمر البشير بحيث أن أي قرار يتوصل إليه الاتحاد الافريقي فإن جمهورية جنوب السودان ستدفع."

وبدا أن التوترات انحسرت في نهاية الشهر الماضي عندما قال جنوب السودان إنه يلحظ تقدما في محادثات تقاسم النفط مع الشمال بعد أسبوع فحسب من اتهامه بشن حرب اقتصادية عن طريق المطالبة برسم أعلى من اللازم لاستخدام خطوط الأنابيب.   يتبع