النقد العربي.. اقتصادات الخليج ستنمو أربعة بالمئة في 2011

Sun Jun 26, 2011 5:46pm GMT
 

بازل (سويسرا) 26 يونيو حزيران (رويترز) - قال رئيس صندوق النقد العربي اليوم الأحد إن اقتصادات دول الخليج العربية ستنمو بنسبة أربعة بالمئة في المتوسط هذا العام بفضل ارتفاع أسعار النفط لكن أداء البحرين سيكون دون مستوى أقرانها بسبب الاضطرابات السياسية.

وقال جاسم المناعي المدير العام للصندوق الذي مقره أبوظبي في مقابلة مع رويترز "أسعار النفط البالغة نحو 100 دولار للبرميل مجزية جدا لمنتجي النفط. بناء على هذا الوضع الاقتصادي سنواصل التحسن. في المتوسط يمكن تحقيق أربعة بالمئة للمنطقة ككل."

وقال على هامش اجتماع لبنك التسويات الدولية "في البحرين وبسبب الاضطرابات فإن النمو قد ينخفض قليلا."

وتعاني البحرين وهي مركز مالي إقليمي بعد شهر من الاضطرابات التي شهدت قمعا حكوميا للاحتجاجات. وقتل نحو 24 شخصا بينما أغلقت البنوك والمتاجر ونزح المستثمرون عن البلاد. وبحسب تقديرات للأهلي كابيتال بلغت الخسائر الاقتصادية مليار دولار بما يعادل نحو 20 بالمئة من الناتج المحلي الإجمالي الفصلي.

وفي استطلاع أجرته رويترز خفض الاقتصاديون تقديراتهم لنمو الناتج المحلي الإجمالي للبحرين هذا العام إلى 2.7 بالمئة في المتوسط من 3.4 بالمئة حسبما كان متوقعا في مارس آذار. وخفضوا توقعاتهم للنمو في 2012 إلى 3.3 بالمئة من 3.6 بالمئة.

ومن المنتظر أن يبدأ حوار وطني يضم الحكومة والمعارضة في الأول من يوليو تموز لكن رجل دين شيعي بحريني كبير قال يوم الجمعة إنه يتوقع فشله.

وقال المناعي "الناس خائفون بسبب الاضطرابات ولاسيما المستثمرون ويريدون التأكد من عودة الأوضاع الطبيعية في البحرين حتى يعودوا إلى أنشطة أعمالهم. إنهم يراقبون عملية الحوار.

"لن يضخ المستثمرون الأجانب أبدا أموالا في ظل وضع غامض. سيستغرق الأمر وقتا."

وأضاف أن منطقة الخليج الغنية بالنفط تحوز كميات كبيرة من سندات الخزانة الأمريكية لكن انخفاض العائد يجعلها غير جذابة للبنوك المركزية لشراء مزيد من سندات الحكومة الأمريكية.   يتبع