أوروبا تحصل على مزيد من الغاز الروسي وايطاليا تعاني من نقص

Mon Feb 6, 2012 7:53pm GMT
 

لندن 6 فبراير شباط (رويترز) - اتخذت ايطاليا إجراءات عاجلة للتعامل مع ما تقول إنه نقص حرج في الغاز الروسي اليوم الاثنين في أعقاب طقس متجمد في حين تحسنت الإمدادات المتجهة إلى أعضاء آخرين بالاتحاد الأوروبي مطلع الأسبوع لكنها ظلت دون معدلاتها الطبيعية.

كانت روسيا التي تزود أوروبا بنحو ربح حاجاتها من الغاز الطبيعي قد خفضت الإمدادات المتجهة غربا عن طريق خطوط أنابيب تعبر الأراضي الأوكرانية الأسبوع الماضي متعللة بزيادة الطلب المحلي من جراء البرد القارس.

وحصلت بلغاريا وسلوفاكيا والمجر وبولندا واليونان على مستويات طبيعية لوارداتها من الغاز الطبيعي الروسي اليوم لكن الشحنات المخصصة للنمسا ورومانيا وألمانيا وايطاليا لم تعد إلى مستوياتها السابقة بالكامل حسبما قالت مارلين هولزنر المتحدثة باسم الاتحاد الأوروبي في شؤون الطاقة.

وأبلغت هولزنر مؤتمرا صحفيا "تحسن الوضع مطلع الأسبوع. نجري اتصالات وثيقة بالدول الأعضاء."

وقالت المفوضية الأوروبية إن الوضع لا ينطوي على أزمة نظرا لأن الدول قادرة على تلبية حاجاتها باستخدام منشآت التخزين وإجراءات أخرى بالسوق.

لكن في ايطاليا حيث بلغ الطلب أعلى مستوياته على الإطلاق إثر نقص الإمدادات الروسية لستة أيام متتالية قال وزير الصناعة كورادو باسيرا إن الوضع "حرج" بينما عقدت الحكومة اجتماعا مع مسؤولين في القطاع لإجراء محادثات أزمة في روما.

وقالت وزارة الصناعة الايطالية عقب الاجتماع إنها قررت تنفيذ اتفاقات تسمح لها بقطع الإمدادات عن صناعات معينة وتشغيل محطات تعمل بالمشتقات البترولية لتحل جزئيا محل المحطات التي تعمل بالغاز.

ودعت لجنة معالجة أزمة الغاز الايطالية والتي ستجتمع مجددا غدا الثلاثاء إلى ضخ مزيد من الغاز من المخزون ورفع إنتاج البلاد من الغاز واستخدام مصادر بديلة.

وتسلمت ايطاليا كميات غاز أقل بنسبة 20 بالمئة من روسيا اليوم في حين تسببت عواصف في تأخر وصول ناقلات محملة بالغاز الطبيعي المسال من قطر.

كان استهلاك الغاز الايطالي سجل مستوى قياسيا مرتفعا أمس الأحد بسبب موجة طقس بارد قتلت المئات في أنحاء أوروبا. ومن المتوقع أن يبلغ الاستهلاك الايطالي ذروته بين يومي الاثنين والثلاثاء.

أ أ (قتص)