تراجع الأسهم الاوروبية إثر نتائج الانتخابات اليونانية والفرنسية

Mon May 7, 2012 7:41am GMT
 

لندن 7 مايو ايار (رويترز) - نزلت الأسهم الأوروبية لأقل مستوى في أربعة أشهر ونصف الشهر اليوم الإثنين إذ أظهرت نتائج الانتخابات في فرنسا واليونان استياء المواطنين من إجراءات التقشف وألقت بظلال من الشك بشأن قدرة منطقة اليورو على حل أزمة الديون.

وفي فرنسا فاز الاشتراكي فرانسوا أولوند بالرئاسة خلفا لنيكولا ساركوزي وهو نصر كان متوقعا إلى حد كبير ولكن المستثمرين مازالوا قلقين بشأن خططه بما في ذلك فرض ضريبة على الأغنياء ورسوم على الصفقات المالية وجدول زمني للقضاء على العجز.

وفي اليونان أدار الناخبون ظهورهم لخطط التقشف ولكن التبعات ربما تكون أكثر خطورة وربما تنطوي على مفاجأة أكبر للمستثمرين.

وحصل الحزبان اللذان أقرا حزمة الانقاذ الدولية لمساعدة البلاد على 32 بالمئة فقط من الأصوات سويا. وتجري حاليا عملية بحث محمومة عن شركاء لتشكيل حكومة ائتلافية ويظل احتمال اجراء انتخابات جديدة في الشهر المقبل قائما إذا فشلت تلك المساعي.

وقال جيرهارد شفارتز رئيس استراتيجية الاسهم في بنك بادر "لم تكن نتائج الانتخابات ... مفيدة لتهدئة المخاوف السائدة في السوق بالفعل بعد تقرير الوظائف (الامريكي) يوم الجمعة. الشكوك السياسية تتنامى وبمرور الوقت تتراجع إمكانية التنبؤ بالخريطة السياسية لمنطقة اليورو."

ونزل مؤشر يوروفرست 300 ‪.FTEU3‬ لأهم الأسهم الاوروبية 0.4 بالمئة في مستهل التعاملات ليسجل 1022.92 نقطة .

وهبط مؤشر كاك الفرنسي ‪.FCHI‬ بنسبة 1.5 بالمئة وداكس الألماني ‪ .GDAXI‬ 2.2 بالمئة.

(إعداد هالة قنديل للنشرة العربية - تحرير أحمد إلهامي - هاتف 0020225783292)