سي.ان.بي.سي تكمل المرحلة الأولى من حقل الاحدب النفطي بالعراق

Mon Jun 27, 2011 8:20am GMT
 

بكين 27 يونيو حزيران (رويترز) - قالت مؤسسة البترول الوطنية الصينية (سي.ان.بي.سي) اليوم الإثنين إنها انتهت في 21 يونيو حزيران من اعمال الانشاء في المرحلة الأولى من مشروع حقل الاحدب النفطي بالعراق.

وسي.ان.بي.سي هي أول شركة نفط أجنبية توقع عقد خدمة للحقول النفطية في العراق بعد الاطاحة بالرئيس الراحل صدام حسين.

وقالت الشركة الأم لبتروتشاينا إنها بدأت العمل في حقل الأحدب النفطي في مارس اذار 2009 بعدما أعادت التفاوض بشأن صفقة تطوير قديمة وإنها تأمل في انتاج 110-130 ألف برميل يوميا من الحقل الذي تقدر احتياطياته بمليار برميل.

وقالت تشاينا بتروليوم دايلي وهي صحيفة داخلية للشركة إنه تم الانتهاء من المرحلة الأولى التي تبلغ طاقتها الانتاجية ثلاثة ملايين طن سنويا أو 60 ألف برميل يوميا قبل الموعد المحدد وهو ما يمثل تقدما رئيسيا في بناء مشروعات النفط والغاز في الشرق الأوسط.

وقال التقرير إن الحقل هو أول مشروع لبناء طاقة انتاجية جديدة من النفط في العراق خلال 20 عاما.

وتلقت سي.ان.بي.سي وهي أكبر مستثمر نفطي أجنبي في العراق بعد الغزو الذي قادته الولايات المتحدة أولى شحناتها من النفط الخام نظير مساهمتها في تطوير حقل الرميلة النفطي العراقي في أواخر مايو ايار بعد أسبوعين من حصول شريكتها بي.بي على أولى شحناتها.

ويضخ الرميلة نحو نصف إنتاج العراق من النفط.

وتتولى الشركة الصينية أيضا تطوير حقل الحلفاية بالاشتراك مع توتال الفرنسية وبتروناس الماليزية.

م ح - أ أ (قتص)