اليورو مهدد قبل مزاد للسندات الاسبانية

Tue Apr 17, 2012 9:00am GMT
 

لندن 17 ابريل نيسان (رويترز) - استقر اليورو اليوم الثلاثاء ولكنه مازال مهددا قبل بيع سندات اسبانية قد يتسبب في تفاقم المخاوف بشأن الوضع المالي الخطير للبلد في حين لا تبدو أي بوادر لتلاشي المخاوف بشأن أزمة الديون في منطقة اليورو.

ويتوقع أن تشهد اسبانيا ارتفاعا كبيرا في تكلفة الاقراض حين تبيع سندات خزانة لاجل 12 و18 شهرا بعد أن دفعت مخاوف بشأن العجز والقطاع المصرفي العائد علي سندات الخزانة لأجل عشرة أعوام ليتجاوز الستة بالمئة أمس الاثنين في حين بلغت تكلفة التأمين على الديون مستويات قياسية.

وأذكت هذه التطورات المخاوف من احتمال فشل مدريد في تقليص العجز للنسبة المستهدفة مع إقرارها بأنها انزلقت على الأرجح لثاني موجة ركود منذ 2009 مما يزيد من احتمال سعيها للحصول على حزمة إنقاذ عالمية.

واستقر اليورو عند 1.3136 دولار متجاوزا المتوسط المتحرك لمئة يوم عند 1.3129 دولار ليرتفع قليلا من مستواه المتدني المسجل يوم الاثنين حين نزل لفترة وجيزة إلى 1.2995 دولار وأعقب ذلك صعوده بفضل مشتريات لتغطية مراكز مدينة.

ومقابل العملة اليابانية ارتفع اليورو 0.1 بالمئة إلى 105.76 ين وكان قد هوى إلى 104.63 ين يوم الاثنين وهو مستوى لم يبلغه منذ منتصف فبراير شباط.

ونزل الدولار الأسترالي بعدما أظهر محضر اجتماع بنك الاحتياطي الأسترالي (البنك المركزي) أنه سيدرس خفض أسعار الفائدة في مايو أيار إذا أكدت بيانات تصدر الاسبوع المقبل التوقعات لمعدل تضخم معتدل.

وبلغ الدولار الأسترالي 1.0332 دولار أمريكي بانخفاض 0.2 بالمئة ويتوقع وجود دعم حول 1.0310 دولار بينما هبط الدولار النيوزيلندي 0.3 بالمئة إلى 0.8174 دولار أمريكي.

(إعداد هالة قنديل للنشرة العربية - تحرير أحمد إلهامي - هاتف 0020225783292)