الإمارات تتمسك بربط العملة وعمان لا ترى بديلا للسندات الأمريكية

Sun Aug 7, 2011 10:38am GMT
 

(لاضافة تفاصيل وخلفية)

من ستانلي كارفالو ومارتينا فوكس

أبوظبي/دبي 7 أغسطس اب (رويترز) - قال مسؤولون اليوم الأحد إن الإمارات العربية المتحدة ستبقي على ربط عملتها بالدولار الأمريكي رغم خفض وكالة ستاندرد آند بورز التصنيف الائتماني لأكبر اقتصاد في العالم بينما لا ترى سلطنة عمان أي مخاطرة في الاستثمار في أذون الخزانة الأمريكية.

وقالت مصادر إن مسؤولين من البنوك المركزية الخليجية يجرون اجتماعات منفصلة اليوم الأحد لمناقشة تداعيات خفض التصنيف الأمريكي.

وتربط جميع الدول العربية الخليجية عدا الكويت عملتها بالدولار وترتبط حظوظها ارتباطا وثيقا بتطورات الوضع الأمريكي. كما أن الدول الخليجية من كبار المستثمرين في أدوات الخزانة الأمريكية.

وقال محمد التميمي نائب المدير التنفيذي للمركزي الإماراتي "نحن مرتبطون بالدولار وسنبقي على ذلك. لا نتوقع انهيار الدولار لأن المشكلة ليست في الولايات المتحدة وحدها وإنما في الأسواق الأوروبية أيضا."

وخفضت ستاندرد آند بورز التصنيف الائتماني طويل الأمد للولايات المتحدة درجة واحدة إلى +‪AA‬ في ضربة غير مسبوقة وسط مخاوف من عجز الموازنة الأمريكية وتزايد أعباء الدين. وقالت الوكالة إن النظرة المستقبلية تبدو "سلبية" في إشارة إلى خفض جديد محتمل خلال 12 إلى 18 شهرا.

وقال التميمي إن الخفض لم يكن أمرا مفاجئا لكن توقيته مبكر عن المتوقع. وأعرب المسؤول عن دعمه للولايات المتحدة اليوم الأحد قائلا إنه لا بديل عن الاستثمار في السوق الأمريكية والتي مازالت "السوق الأكثر سيولة وأمانا."

وفي يوليو تموز الماضي قال مصرف الإمارات المركزي إنه لا يمتلك أي أذون خزانة أو أدوات مالية حكومية أمريكية.   يتبع