منظمة التعاون الاقتصادي: أزمة ديون أوروبا لم تنته بعد

Tue Mar 27, 2012 11:35am GMT
 

بروكسل 27 مارس اذار (رويترز) - قالت منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية اليوم الثلاثاء إن أزمة الديون بمنطقة اليورو لم تنته بعد رغم هدوء الأسواق المالية هذا العام وحذرت من أن بنوك المنطقة مازالت ضعيفة ومستويات الديون مازالت في ارتفاع وأهداف الميزانية بعيدة عن التحقيق.

وفي الوقت الذي تتجه فيه منطقة اليورو إلى ثاني ركود اقتصادي على مدى ثلاث سنوات فقط قالت المنظمة إن المنطقة البالغ أعضاؤها 17 دولة تحتاج اصلاحات اقتصادية طموحا وإنه لا مجال للتهاون.

وقالت المنظمة التي مقرها باريس في تقرير عن أوضاع منطقة اليورو "ثقة السوق في الديون السيادية لمنطقة اليورو هشة ... توقعات النمو غير أكيدة على نحو غير معتاد وتتوقف بشكل كبير على حل أزمة الديون السيادية."

وفي مخالفة لتوقعات صندوق النقد الدولي والمفوضية الأوروبية قالت المنظمة إنها تتوقع أن تحقق منطقة اليورو نموا بنسبة 0.2 بالمئة في 2012 لا أن تسجل انكماشا.

(إعداد محمود عبد الجواد للنشرة العربية - تحرير أحمد إلهامي - هاتف 0020225783292)

(قتص)